Slider

واشنطن تدعو إسرائيل والفلسطينيين للابتعاد عن خطوات رفع التوتر.

Nominated US Ambassador to the United Nations Linda Thomas-Greenfield participates as US President-elect Joe Biden speaks during cabinet announcement event in Wilmington, Delaware, on November 24, 2020. - US President-elect Joe Biden introduced November 24, 2020 a seasoned national security team he said was prepared to resume US leadership of the world after the departure of President Donald Trump.

دعت واشنطن، أمس الأربعاء، إسرائيل والسلطة الفلسطينية إلى الامتناع عن “الخطوات أحادية الجانب” التي تفاقم التوتر، مجددة دعمها لخيار “حل الدولتين” في مسألة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
جاء ذلك في كلمة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة “ليندا توماس غرينفيلد” خلال جلسة مجلس الأمن الدولي الدورية المنعقدة حاليا بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، لمناقشة الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك القضية الفلسطينية.
وقالت غرينفيلد:” يوفر هذا العام فرصة لإعادة التزامنا بالتوصل إلى حل سياسي للصراع، ولذا نعيد التأكيد على دعمنا القوي لحل الدولتين، حل تعيش فيه إسرائيل اليهودية والديمقراطية في سلام جنبًا إلى جنب مع دولة فلسطينية ديمقراطية ذات سيادة وقابلة للحياة”.
وأضافت: “نحن قلقون بشكل خاص من التوترات في الضفة الغربية وقطاع غزة وفي القدس ومحيطها”.
وطالبت السفيرة الأمريكية، كل من إسرائيل والسلطة الفلسطينية بـ”الامتناع عن الخطوات أحادية الجانب التي تؤدي إلى تفاقم التوترات وتقويض الجهود المبذولة لدفع حل الدولتين المتفاوض عليه”.
وتابعت غرينفيلد: “يشمل ذلك ضم الأراضي والنشاط الاستيطاني والهدم والإخلاء – مثل ما رأيناه في حي الشيخ جراح – والتحريض على العنف”.
وتأتي التصريحات الأمريكية بعد ساعات من مداهمة الشرطة الإسرائيلية منزل يعود لعائلة صالحية بحي الشيخ جراح في القدس المحتلة، واعتقلت المتواجدين فيه، قبل أن تقدم طواقهم البلدية على هدمه.
وعقب عملية الهدم حذرت الحكومة الفلسطينية وفصائل فلسطينية مسلحة من الإجراءات الإسرائيلية بالشيخ جراح ومدينة القدس، فيما اعتبرت حركة حماس أن “هذه الجريمة لن تزيد أهل القدس إلا وقودًا لاستمرار المواجهة وتصعيد المقاومة بكل أشكالها”.
وعائلة صالحية من بين عشرات العائلات الفلسطينية اللاجئة التي استقرت بحي الشيخ جراح عام 1956، بعد اتفاق مع وزارة الإنشاء والتعمير الأردنية ووكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، بموجبه تخلت تلك العائلات اللاجئة من مناطق مختلفة إثر نكبة العام 1948، عن بطاقة اللاجئ التي كانت بحوزتها.
وتسببت انتهاكات إسرائيلية، قبل أشهر، بحق سكان القدس، ولاسيما أهالي الشيخ جراح، في اندلاع مواجهة عسكرية شرسة بين فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة والجيش الإسرائيلي، في مايو/ أيار الماضي، دامت 11 يوما.

رأي اليوم.

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

واشنطن تدعو إسرائيل والفلسطينيين للابتعاد عن خطوات رفع التوتر.

Nominated US Ambassador to the United Nations Linda Thomas-Greenfield participates as US President-elect Joe Biden speaks during cabinet announcement event in Wilmington, Delaware, on November 24, 2020. - US President-elect Joe Biden introduced November 24, 2020 a seasoned national security team he said was prepared to resume US leadership of the world after the departure of President Donald Trump.