Slider

هذي الملايين أليست أمة العرب ؟؟!! الشاعر: يوسف الخطيب

yousef al

أَكادُ أُؤمِنُ، مِن شَكٍّ ومن عَجَبِ

هَذيِ الملايينُ لَيْسَتْ أُمَّةَ العَرَبِ

هَذيِ الملايينُ لم يَدرِ الزمانُ بها

ولا بِذي قارَ شَدَّت رايةَ الغَلَبِ

ولا تَنزَّلَ وَحْيٌ في مَرابِعِها

ولا تَبُوكٌ رَوَتْ منها غَليلَ نَبي

ولا على طَنَفِ اليَرمُوكِ مِن دَمِها

تَوهَّجَ الصبحُ تَيَّاهاً على الحِقَبِ

ولا السَّفِينُ اشتعالٌ في المُحيطِ، ولا

جَوادُ عُقْبَةَ فيهِ جامِحُ الخَبَبِ

أَأُمَّتي، يا شُموخَ الرأسِ مُتلَعَةً

مَن غَلَّ رأسَكِ في الأَقدامِ والرُّكَبِ

أَأَنتِ أَنتِ، أَم الأَرحامُ قاحِلةٌ

وَ بُدِّلَتْ، عن أبي ذَرٍّ، أبَا لَهَبِ !!

***

أَكادُ أُؤمِنُ، مِن شكٍ ومن عَجَبِ

هذي الملايينُ لَيسَتْ أُمَّة العَرَبِ

لولا تَشُقُّ سُجُوفَ الليلِ بارقةٌ

يا شُعلةَ الصبحِ، رُدِّي حالِكَ الحُجُبِ

تَهِيجُ بي ذِكَرُ التاريخِ جامحةً

و يَعتريني الأَسَى حولي، فَيَقعُدُ بي

: تَوَزَّعَتْني دُروبٌ لا لِقاءَ لها:

الذلُّ في الناسِ، والعلياءُ في الكُتُبِ

كأَنما أَنا جَمْعُ اثنينِ: سَيفُ وَغَىً،

مُعَذَّبُ الروحِ في غِمْدٍ من الخَشَبِ

أَغزو «عَمُورِيَّةً» في الليلِ أَحرِقُها

وشِلْوُ أُختي غِذاءُ الطيرِ في النَّقَبِ

***

صَنْعاءُ، رُدِّي دماً ما أَنتِ ساحَتَهُ

يافا تَصيحُ به مجنونةَ السَّغَبِ

لا أَذَّنَتْ فيكِ يا صَنْعاءُ مِئذنةٌ

واللّدُّ تَندُب في محرابِها الخَرِبِ

لا أَمطَرَتْ في سماءِ العُرْبِ غائِثةٌ

وفي الجليلِ الرُّبَى محبوسةُ السُّحُبِ

تبكينَ من مَأْرِبٍ قانٍ تَفجُّرُهُ

وَجَفَّ في القدسِ،حتى الدمعُ في الهُدُبٍ!

***
***

أَكادُ أُومِنُ، مِن شَكٍّ وَمِن عَجَبِ

هَذي الملايينُ ليست أُمَّةَ العَرَبِ

تَبدَّلَتْ هِمَمُ الصحراءِ، واأَسفا

بَيَّاعةَ النفطِ، عن خَيَّالةِ الشُّهُبِ

مَن شَمروا لِلوغَى الأَردانَ، مِن وَبَرٍ

فانظر لهم، في طَرِيِّ القَزِّ والقَصَبِ

سَلِ الجواري، وما وُشِّينَ مِن بُرُدٍ

والغانياتِ، وما حُلِّينَ من ذَهَبِ

أَما يُؤرِّقُ ربَّ القصرِ رَجْعُ صدىً

مُعَذَّبٍ في طُلولِ اللّدِّ، مُنتَحِبِ

وفي الجليلِ عذارى يَنْتَخِينَ، فما

تَسري الحَمِيَّةُ في عِرقٍ ولا عَصَبِ

***

إِنا سَقَينا خُطوطَ النارِ من دَمِنا

فَلْيَسقِها الشيخُ بعضَ الزيتِ، إِن يَهَبِ

لا والعُروبةِ، لا كَلَّت سَواعِدُنا

صَوَّالةً بِسِنانِ الرَّوْعِ والقُضُبِ

لا والعُروبةِ، أَو شُلَّت سواعِدُنا

إِن لم نُفَجِّر مدى الصحراءِ باللَّهَبِ

إِن لم نَقُمْ في حُقولِ النفطِ نُشعِلُها

في جنبِ كلِّ دخيلِ الدارِ، مُغتَصِبِ

ما لِلجماهيرِ لم تَفتَح جَهَنَّمَها

لِلفاتحينَ، ولم تَزْأَر، ولم تَثِبِ

أَقد سَرَى خَدَرُ الأَفيونِ في دَمِها

فما تُحِسُّ عليهِ صَحوةَ الغَضَبِ؟!

***

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

هذي الملايين أليست أمة العرب ؟؟!! الشاعر: يوسف الخطيب

yousef al