Slider

مجلس أمناء جامعة النجاح يتخذ عددا من القرارات الهامة بعد الأحداث الأخيرة

TI29c

أصدر مجلس أمناء جامعة النجاح الوطنية اليوم الاثنين، عددا من القرارات الهامة بعد الأحداث الأخيرة.

وقال المجلس في بيانٍ له إنه وبناءً على نتائج التحقيق وبعد الاستماع إلى توصيات اللجنة، قرر مجلس أمناء جامعة النجاح وبالإجماع، إعفاء مدير دائرة أمن الجامعة من منصبه ومنحه إجازة مفتوحة لحين اتخاذ القرار بشأنه من قبل إدارة الجامعة.

كما وقرر المجلس إنهاء خدمات ستة من موظفي أمن الجامعة ممن ثبت مشاركتهم في العنف واستخدام أدوات في مواجهة الطلبة، وإحالة 16 موظف آخرين ممن شاركوا في الاعتداء على الطلبة إلى اللجان المختصة في الجامعة لاتخاذ الإجراء التأديبي المناسب بحقهم، وفق أنظمة الجامعة.

وأوضح البيان أن إدارة الجامعة أصدرت توجيهاً بإعادة هيكلة دائرة الأمن خلال مدة لا تتجاوز أسبوعين، على أن يشمل ذلك اتباع الدائرة لنائب الرئيس للشؤون الإدارية، وإعداد مدونة سلوك توضح واجبات ومسؤوليات وضوابط عمل موظفي الأمن، وعلاقتهم بالطلبة وموظفي الجامعة، وتعيين مسؤول أمن لكل موقع من مواقع الجامعة الأساسية الأربع، واعتماد هيكلية لدائرة الأمن، تحدد الوظائف والمستويات المختلفة داخل الدائرة، ووضع بطاقة وصف وظيفي لكل وظيفة من وظائف الدائرة. ومباشرة تعيين عدد كاف من النساء للعمل في دائرة الأمن. ومراسلة وزارة المالية للتأكد من عدم وجود ازدواج وظيفي لدى أي من العاملين في دائرة أمن الجامعة.

اقرأ ايضا: “جامعة النجاح”.. الحل الجذري لم ينجز بعد

وأعلن المجلس أيضاً عن إجراء انتخابات مجلس الطلبة في موعدها في شهر نوفمبر القادم وانتظام ودورية الانتخابات في كل عام.

وفيما يخص أبرز استنتاجات تقرير لجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس أمناء الجامعة، فقد خلصت إلى عدم ثبوت وجود قرار مسبق بالاعتداء على الطلاب واستخدام العنف من أمن الجامعة،وإنما جاء بشكل لحظي نتيجة زيادة التوتر بسبب تجمع الطلبة وهتافاتهم وارتباك الأمن الذي اعتقد بأن الطلبة ينوون فتح البوابة بالقوة لإدخال زملائهم الذين كانوا في الخارج.

وأكدت اللجنة أنه لم يثبت لها تورط أي من الطلبة الذين كانوا داخل الحرم الجامعي بالعنف، أو برش الغاز، أو محاولة فتح بوابة الجامعة بالقوة، بالإضافة إلى عدم ثبوت محاولة أي طالب من خارج الجامعة اقتحام مقر البوابة بالقوة أو استخدام العنف.

وشددت اللجنة على أن أمن الجامعة أظهر سلوكاً عنيفاً جداً في مواجهة الطلاب، ولم يكن استخدام القوة من أمن الجامعة مبرراً بأي حال من الأحوال، كما أنه لم يثبت “وجود تعمد أو قصد مسبق بالاعتداء على الدكتور ناصر الشاعر وهي تشعر بالأسف لما جرى معه”. بحسب بيان اللجنة

بوابة الهدف.

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

مجلس أمناء جامعة النجاح يتخذ عددا من القرارات الهامة بعد الأحداث الأخيرة

TI29c