Slider

لم ننافق ولن نوافق

RADI234553

  ونحن نتابع في قناة الميادين بإعجاب وترحاب حلقات السيرة الذاتية النضاليه البطوليه ، للمناضل الأممي العملاق د. إرنيستو جيفارا ” تشي” في مقاومته ومحاربته للقوى الإمبريالية الإستعماريه الإستبدادية الطاغيه ، دفاعا عن حرية الإنسان في كل مكان ، وعزته وحقه في الحياة الكريمه على أرض وطنه ، حيث ولد ونشأ وترعرع ، والدفاع عن وحدة جغرافيته وثرواته ، وتراثه وثقافته ومعتقداته وعاداته وتقاليده، فجأة ظهرت أمام ناظرنا ، مشاهد التوقيع الرسمي على إتفاقية المصالحه الوطنيه الثنائية الرابعه بعد الفشل الذريع لسابقاتها ، الهادفة في ظاهرها مرة أخرى إلى تحقيق الوحده الوطنيه ألتي دعونا دوما لها بصدق .

      تم التوقيع الثنائي في جو من الوئام ، غلب فيه العناق والسلامات والقبلات والإبتسامات والتهاني والتبريكات بين رجالات السلطتين ، ونحن على ثقة أنها زائفة ومصطنعة وخداعية  وللإستهلاك الشعبي ، لأنها نفس الوجوه الكالحه كضباب أوسلو ،  التي ترتسم عليها دلالات العمالة والخيانه والإنهزام ونتائج إتفاقية أوسلو المشؤومه ، التي تعادل في نتائجها وعد بلفور ، بل هي أمر من ذلك ، وأكثر مصيبة ومأساة ، لأنها تمت بفعل أيد فلسطينية منحرفة وأجيره ، بينما وعد بلفور قامت به القوى ألإمبريالية الإستعماريه العدائيه والعدوانية بالتحالف مع الصهيونية العالميه ، أما الوجوه الأخرى ، سطرت على جباههم آيات المنافق ثلاث : إذا حدث كذب ، وإذا وعد أخلف ، وإذا إوتمن خان ، فقد برعوا في تطبيقها وخداع شعبنا الصابر الصامد ، مستخدمين إلى جانب العمامات والعباءات المال السياسي القطري الإخواني الملوث .التي سبق ووقعت الإتفاقيات الثلاث السابقه الفاشله ، كما إعتلت  شفافهم ألإبتسامات الصفراء . وغدت  عديمة الثقه وفاقدة المصداقيه والوطنيه ، وسئم شعبنا الطيب  وجوههم ووجودهم

      في نفس هذه اللحظات أعلن المجرم العنصري الفاشي القاتل نتنياهو بناء ٣٧٥ وحدة سكنية بمستوطنة جديده على بعد كم واحد من مقر سلطة عباس وأتباعه ، وتوسيع مستوطنات أخرى ، وفِي نفس اللحظه كانت قطعان المستوطنين التلموديين الصهاينه الجبناء وحاخاماتهم ، الذين يوازون بحقدهم على العروبة والإسلام وعنصريتهم وبطشهم الداعشيين الوهابيين الظلاميين التكفيريين ، يسرحون ويمرحون ويلوثون رحاب المسجد الأقصى المبارك وينتهكون حرمته وقدسيته ،    بحماية جيش الإحتلال والإرهاب الصهيوني

      على ما يبدو ونتمنى أن لا يكون ذلك ، وإقتباسا من المعلومات المسربه ، أن هذه الإتفاقيه التي تمت بسرعة مذهله، ، المسبقة بحملة إعلامية مخادعه ومشبوهه ،  تعلن فيها عن عودة سيد الفساد والإفساد ، رجل المخابرات وعراب تطبيع العلاقات بين مشايخ الخليج ودولة الكيان الصهيوني المحتل المطرود من حركة فتح محمد الدحلان ، وتحت ضغوط محلية وإقليمية ودوليه ، وبمباركة التحالف الصهيوأمريكي ، والرجعية العربية الخليجيه الممولة للإرهاب . هي إتفاقية تصفويه للقضية الفلسطينيه ومشروع الدوله .                              .

  نحن نفتخر  بإنتمائنا ، وفلسطيننا  لنا قبل وفوق كل شئ ، ونعتز  بثقافتنا وقوميتنا وهويتنا  وعروبتنا وعقيدتنا ، ونتمسك بكرامتنا وعزتنا ومبادئنا  .

    كلمة النفاق لا توجد في قاموسنا اللغوي والمعنوي والتربوي ، ولا في موسوعة ثقافتنا الوطنيه والقومية  والتعليمية ، ونعتبرها من شيمة الجبناء والأغبياء ،  وفقراء الشيم والقيم . نحن نسمي الأشياء بأسمائها ، ونعني ما نقول .

        * لن نوافق مطلقا على قيام شبه دولة تفتقد للعدالة والمساواة والمواطنة والديموقراطيه الحقه لا المستوردة من  دول العداء والعدوان الإستعماريه .

      * لن نوافق مطلقا على إتحاد فدرالي مع حكومة شرق الأردن وملكها الهاشمي كما يدعي هو واجداده سليل الخيانة والعماله ، حليف الصهاينة اليهود والرجعية الخليجية المستعربه ، والتاج الوهابي الذي طردهم من الحجاز واستولى عليها .

      * لن نوافق مطلقا على التنازل عن شبر واحد من أرض فلسطين العربية التاريخيه وعن أي جزء من القدس الشريف عاصمة فلسطين السياسية والادارية والعاصمة الروحيه لبلاد الشام .

      * لن نوافق مطلقا على تسليم سلاح المقاومه والعدول عن الكفاح المسلح حتى يتم تحرير الوطن من الغاصب المحتل وتحقيق حق العوده .

      * لن نوافق مطلقا على إستمرار التنسيق الأمني مع قوى الأمن للكيان الصهيوني المحتل ونعتبره خيانة عظمى لدماء الشهداء.  والأسىرى والجرحى والثوابت الوطنيه والقوميه ومنظمة التحرير الفلسطينيه والميثاق الوطني الفلسطيني وميثاق الأسرى .

      * لن نوافق مطلقا الدخول في محور الرجعية العربية العميلة والأجيره ونشدد على البقاء في محور دول الصمود والمقاومه وبالأخص سوريا العروبة والشموخ والإباء .

          إننا نهيب بالفصائل الفلسطينية المقاومه العمل على توحيد  جهودها وقواها وأن لا تخضع للضغوط الماليه التي يستخدمها عباس وأن  تتخذ مواقف حازمه وثابته

ان ينصركم الله فلا غالب لكم

الدكتور راضي الشعيبي

 

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

لم ننافق ولن نوافق

RADI234553