Slider

لقاء عباس – غانتس .. تسهيلات حياتية بدون انفراجات سياسية

gw3hC

ذكرت مصادر مطلعة لـ (المنار) ان اللقاء الذي جمع وزير الدفاع الاسرائيلي غانتس بالرئيس الفلسطيني محمود عباس لن يحقق اية انفراجات تذكر فيما يتعلق باعادة قطار المفاوضات السياسية بين اسرائيل والفلسطينيين الى مساره، وهو لقاء يؤكد ان العلاقة بين الحكومة الاسرائيلية الحالية والسلطة الفلسطينية ستبقى محصورة داخل دائرة اهتمامات ومصالح اسرائيل الامنية والرغبة في ضمان الاستقرار في ساحة الضفة الغربية، ولتحقيق هذه الرغبة فان اسرائيل على استعداد لتقديم حوافز وتسهيلات اقتصادية وحياتية. واضافت المصادر أن “تكليف” غانتس بلقاء الرئيس عباس وعدم “قيام” وزير الخارجية ونائب رئيس الوزراء يائير لبيد بهذه المهمة يؤكد أن اهداف اللقاء لن تتجاوز سقف التسهيلات الحياتية والاقتصادية. وحسب المصادر فان اللقاء بين وزير الدفاع الاسرائيلي والرئيس الفلسطيني يأتي بعد ساعات قليلة من عودة رئيس الوزراء الاسرائيلي بينت الى تل أبيب قادما من واشنطن، وتضيف المصادر أن اللقاء بين غانتس وابو مازن تم اقرار انعقاده اسرائيليا عشية زيارة بينت الى واشنطن على ان يتم عقده بعد عودة بينت من زيارته الى امريكا، وهو ما تم بالفعل، بهدف اطلاع القيادة الفلسطينية على قائمة التسهيلات والاجراءات التي ستبدأ اسرائيل بتقديمها للفلسطينيين خلال الاسابيع المقبلة.

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

لقاء عباس – غانتس .. تسهيلات حياتية بدون انفراجات سياسية

gw3hC