Slider

في ظل انتقادات واسعة.. زيارة مرتقبة لرئيس الأركان الاسرائيلي الى المغرب

2022-07-17_17-13-41_821123

يرتقب أن يجري رئيس الأركان الاسرائيلي افيف كوخافي، زيارة الى المغرب الأسبوع المقبل، في إطار “التعاون المتزايد بين البلدين”، وهي أو زيارة رسمية للمسؤول العسكري الى المملكة.

وتواصلت زيارات المسؤولين الإسرائيليين إلى المغرب، منذ استئناف العلاقات في كانون الأول/ديسمبر 2020، ومن أبرز القيادات الإسرائيلية التي زارت المملكة، وزير الدفاع بيني غانتس في تشرين الثاني/نوفمبر ووزيرة الداخلية الإسرائيلية أيليت شاكيد في حزيران/يونيو. وجرى توقيع شراكات بين البلدين في المجالات التكنولوجية والأمنية والعسكرية والاقتصادية والثقافية.

ويواجه التقارب الإسرائيلي المغربي بانتقادات واسعة في المغرب، من طرف الحقوقيين والنشطاء المناهضين للتطبيع مع الصهاينة ونسيج واسع من المجتمع.

وفي آذار/مارس، قام وفد من الجيش الإسرائيلي بأول زيارة رسمية إلى المغرب منذ تطبيع العلاقات الثنائية، أسفرت عن توقيع اتفاق تعاون عسكري يتعلّق خصوصاً بتشكيل لجنة عسكرية مشتركة.

ويرتقب أن يبحث رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، عددا من الملفات الثنائية، خلال زيارته المرتقبة الى المغرب، بعد الزيارة الأخيرة لبيني غانتس، وزير الدفاع الإسرائيلي، للرباط لتوقيع اتفاقيات أمنية عديدة بين البلدين، بالإضافة إلى العديد من الزيارات الرسمية الأخرى التي قام بها مسؤولون في أجهزة الداخلية والمخابرات الإسرائيلية.

وفي تصريح لموقع “هيسبريس” أشار الخبير الإستراتيجي والأمني، محمد الطيار الى وجود مصالح مشتركة بين المغرب واسرائيل، الى جانب تحديات إقليمية محيطة بكلا الجانبين.

وفي ما يتعلق بالمجال العملياتي والاستخباراتي، لفت في ذات التصريح، الى مذكرة تفاهم بشأن التعاون العسكري، وخطة عمل ثنائية تشرف على تنزيلها لجنة مشتركة.

واعتبر المتحدث، أن زيارة المسؤول العسكري الإسرائيلي تدخل في إطار تعزيز هذه الشراكة الإستراتيجية في المجال العسكري والأمني، وتطوير التعاون والتدريب المشترك، وتنويع المشتريات العسكرية.

 وانتقدت هيئات حقوقية مغربية، عقد الرئيس الأميركي جو بايدن، الأسبوع الفارط، مؤتمرا مع زعماء عرب تحت عنوان “إدماج إسرائيل” في منظومة دفاعية أطلق عليها “ناتو عربي”، بهدف تمكين إسرائيل من مكانة ريادية، والانتقال من مُـجرّد التطبيع إلى الإندماج الكامل تحت غطاء التفوق العسكري والأمني “الإسرائيلي”، وذلك تحت عناوين “التحالف ضد الإرهاب”.

رأي اليوم.

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

في ظل انتقادات واسعة.. زيارة مرتقبة لرئيس الأركان الاسرائيلي الى المغرب

2022-07-17_17-13-41_821123