Slider

عواصف الحرب

3434444

انطلاقاً من مبدأ ومقولة لكل مقام مقال والصراحة المتناهية وللإنصاف ننعت الأشخاص طبقاً لأعمالهم وتصرفاتهم وأخلاقهم، أي نسمي الأشياء بأسمائها دون خوف أو وجل.

يقوم في هذه الأيام المعتوه الأحمق والصبي الأرعن أمير الشر والإجرام والغرور محمد بن سلمان بن عبد العزيز، الذي نصبه والده سلمان ولياً لولي العهد بعد قيامه بانقلاب صاعق وخاطف على العائلة المالكة ونظامها الوراثي العشائري القبلي في وراثة العرش والحكم والاستئثار بالسلطة المطلقة بزيارة للولايات المتحدة الأمريكية بحجة التداول والتحادث حول البرنامج الاقتصادي والخطة المرسومة لتنفيذه في المملكة الوهابية حتى حلول العام 2030 .

يرافق أمير الشر  والإجرام والغرور وزير خارجيته الصعلوك المملوك عادل الجبير ذو الوجه الثعلبي والغريزة الدموية المتوحشة، المجرد من كل القيم الإنسانية والأخلاقية والضميرية والإسلامية والوطنية والقومية الذي لا يقل جهلاً ولا إجراماً عن سيده الأمير الشرير. وجدير بالذكر أن الصعلوك المملوك تتلمذ وتثقف في معاهد وأوكار أجهزة الاستخبارات الأمريكية والصهيونية.

استفاضت أجهزة ووسائل الإعلام الملكية السعودية الوهابية المضللة والكاذبة والزائفة في تعليل أسباب زيارة الأمير الدموي الأرعن بأنها اقتصادية محضة. هل القوة الاقتصادية الهائلة والضخمة لمملكة الإرهاب بحاجة إلى المساعدة والمشورة الأمريكية أو غيرها؟!! أم أن أمريكا هي التي تتنعم بالأموال السعودية والخليجية المكتظة في بنوكها وفي المؤسسات والشركات الأمريكية واليهودية!!! سواء أكانت أموال شرعية أو منهوبة!!!. لا ندري إن كان وزير الاقتصاد الشكلي يرافق أمير الشر والإجرام في زيارته حيث أن الوزراء هم جميعهم شكليون لا يهشون ولا ينشون، وعملهم الوحيد هو تنفيذ تعليمات وأوامر الملك المعلول اليوم بمرض الثايمر وغيره حسب ماتتناقله الألسن في المملكة. وأصبح عاجزاً عن استيعاب الأمور واتخاذ القرارات التي آلت كلها اليوم إلى الأمير الشرير.

كم هي وقاحة وصفاقة وبجاحة أجهزة التضليل والتزييف الملكية، حيث كشفت وسائل الإعلام الأمريكية والصهيونية سبب زيارة الأمير الدموي الأرعن ووزير خارجيته الأهوج إلى الولايات المتحدة الأمريكية حاضنة دولة الكيان الصهيوني المحتل. إن فحوى هذه الزيارة هي لتقبيل أقدام أسياده صقور الكونغرس الأمريكي، ألد أعداء الأمة العربية والإسلامية والترجي لهم بإثارة عواصف وأعاصير الحرب المدمرة والتدخل الأمريكي والهجوم المباشر على سوريا قلب الصمود والمقاومة لتدمير بنيتها التحتية والقضاء على جيشها الذي سطر خلال ست سنوات في الحرب الكونية الإرهابية الظلامية التكفيرية التي تقودها مملكته الوهابية الإجرامية ملاحماً أسطورية بطولية في مواجهة عشرات الآلاف من الإرهابيين، وإسقاط قيادتها الوطنية والقومية التي ترفض بالمطلق الاحتلال الصهيوني والتطبيع معه وتصر على تحرير القدس الشريف وفلسطين العربية التاريخية وكل الأراضي العربية المحتلة. هذه القيادة الأصيلة الشماء التي ترفض الخنوع والخشوع إلا لله سبحانه وتعالى وجل جلاله.

إن الزيارة الأولى التي قام بها الأمير الدموي فور وصوله كانت للمجرم الصهيوني بامتياز “جون ماكلين” العدو اللدود للأمة العربية والذي دخل كبقية الجبناء خلسة مع الداعشيين إلى الأراضي العربية السورية من الأراضي التركية. هل يستطيع أحد أن يبين أو يشرح لنا ما هي علاقة هذا المجرم بالاقتصاد؟؟؟!!!

كما صرح الصعلوك المملوك عادل الجبير وبصوت عال بعد أن كشفت وسائل الإعلام الأمريكية والصهيونية حقيقة أسباب الزيارة وبصوت عالٍ أنهم طلبوا من صقور الحرب في الكونغرس وبعض موظفي الدبلوماسية الأمريكية الخارجية ذوي الميول الصهيونية بالتدخل الفعلي والمباشر للجيوش الأمريكية وإعلان الحرب على عاصمة بلاد الشام، عاصمة الصمود والمقاومة التي لم ولن تنحني هامات قياداتها السياسية والعسكرية والسياسية والقومية إلا امام الله العلي القدير والشهداء العظماء.

إن تم شن الحرب المباشرة على سوريا العروبة والإباء العربي، ستكون أرض سوريا محرقة لجنودها الغزاة لئلا يدنسوها، وستزدهر صناعة الصناديق الخشبية لينقل فيها المعتدي أجساد جنوده العفنة إلى أمهاتهم الغاضبات، وستعود أمريكا تعيش من جديد حرب فيتنام وأهوالها.

إن الحرب الدموية التدميرية التي يقودها الأمير المعتوه والأرعن، أمير الشر والإجرام والإرهاب على اليمن العربي السعيد المسلم وشعبه المؤمن والمسالم بدون أسباب ولا مسببات، محدثاً آلاف الضحايا من الأطفال والنساء والشيوخ مستخدماً أعتى وأفتك الأسلحة المحرمه دولياً والحديثة، وما يقوم به من تسليح وتدريب للعصابات الإرهابية المجرمة الخارجة عن كل القوانين الدولية والإلهية السماوية وتوجيههم إلى أرض الإباء والعزة والشهامة والصمود، سوريا المقاومة المدافعة عن شعبها وأرضها وخيراتها، وإلى أرض الرافدين وليبيا بمساعدة ودعم الحكومة الهاشمية العريقة بالخيانة والعمالة، والسلطان الدكتاتوري العثماني الدموي، سلطان الفساد والإفساد لهم جديرون بملاحقة محكمة الجنايات الدولية لهم والقبض عليهم ومحاكمتهم.

اليوم وفي دهاليز وصوالين القصور الملكية والأميرية وأوكار الوهابية والأروقة الدبلوماسية الأمريكية والإسرائيلية، بدأ الهمس بالآذان بأن ملك الجبروت والطغيان ووارث الإجرام وسياسة تدمير الامة العربية والأوطان من سلفه عبد الشيطان، شرع في تهيئة المناخ لانقلاب آخر لتنصيب ابنه الأمير الدموي الذي يشبه إلى حد كبير زعيم كوريا الشمالية ملكاً على آل سعود وآرض شبه الجزيرة العربية وما عليها من المواشي البشرية والخيرات وما في باطنها من ثروات. هل هذا أيضاً سبب من أسباب زيارة أمير أمه وأبوه إلى الولايات المتحدة.

يقول البعض إن المملكة الوهابية قام بتأسيسها محمدين، محمد بن سعود.. ومحمد بن عبد الوهاب وستنتهي على يدي محمدين أيضاً، محمد بن نايف ومحمد بن سلمان.

إن الله سميع مجيب.

 

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

عواصف الحرب

3434444