Slider

خليفة مُحتمل للرئيس الفلسطيني.. “نيويورك تايمز” عن القيادي حسين الشيخ: زعيم جديد ينهض في الضفّة الغربيّة.

2022-07-18_08-25-36_635723

خليفة مُحتمل للرئيس الفلسطيني محمود عباس وزعيم جديد ينهض في الضفة الغربية”.

بهذه العبارة وصفت صحيفة “نيويورك تايمز” القيادي الفتحاوي الفلسطيني حسين الشيخ الذي تتسلّط عليه مؤخرا المزيد من الأضواء في الإعلام الأمريكي ويتواصل معه المزيد من مساعدي مستشار الأمن القومي الأمريكي.

لاحظ الجميع كيف احتفت الصحيفة الأمريكية العريقة بحسين الشيخ مؤخرا وفردت له “مقابلة خاصة” بقلم محررها البارز باتريك كينسلي الذي لم يتردّد بوصف الشيخ “خليفة محتمل لمحمود عباس” وإن كان حسب الصحفي نفسه موصوف في أوساط فلسطينية مخاصمة بأنه “المتحدّث باسم الاحتلال”.

يقول الكاتب الأمريكي بأن حسين الشيخ أصبح محورا نقاشيا بين أوساط الفلسطينيين عندما يتعلق الأمر بشرعية القيادة.

توسعت الصحيفة الأمريكية بعرض سيرة حسين الشيخ  فعلى مدى سنوات، أشرف حعلى العلاقات اليومية المشحونة بين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة والجيش الإسرائيلي وهو دور جعله لا يحظى بشعبية لدى الجمهور ولكنه جعله يقترب من  الزعيم الفلسطيني محمود عباس.

ثم في مايو، عين السيد عباس، رئيس السلطة الفلسطينية، السيد الشيخ في واحدة من أعلى المناصب في حركته السياسية.

 قالت الصحيفة: على الرغم من أن  عباس يبلغ من العمر 87 عامًا، إلا أنه لم يعين أبدًا وريثًا لقيادة السلطة الفلسطينية، التي تدير أجزاء من الضفة الغربية و 2.7 مليون فلسطيني يعيشون هناك الآن، أدى الصعود المفاجئ للسيد الشيخ المحللين والدبلوماسيين إلى التساؤل عما إذا كان يتم إعداده ليكون خليفة.

في الوقت نفسه، أصبح السيد الشيخ ، الذي التقى مؤخرًا في مقابلة نادرة مع صحيفة نيويورك تايمز، محور نقاش بين الفلسطينيين حول رؤية وشرعية قادتهم خصوصا من حيث ترقياته السريعة وتفاعله المنتظم مع المسئولين الإسرائيليين إضافة لوضعه المالي مريح حيث تملك عائلته عقارات تجارية مربحة جدا بينها مجمعات تجارية.

أظهرت إحدى الفيديوهات التي تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي صورة مزيفة لوجهه مثبتة على جثة جنرال إسرائيلي.

وكُتب على العنوان باللغة العربية: “المتحدث باسم الاحتلال”.

 تشير استطلاعات الرأي إلى أن السيد الشيخ سيكافح بقوة للفوز في الانتخابات و3% فقط من الفلسطينيين يريدون منه أن يكون زعيمهم القادم  وفقًا لآخر استطلاع.

 وقال استطلاع آخر أن ما يقرب من ثلاثة أرباع الفلسطينيين عارضوا ترقيته في مايو إلى المركز الثاني في منظمة التحرير الفلسطينية ، المجموعة التي تشرف اسميا على السلطة الفلسطينية.

 يعمل مكتب الشيخ مع إسرائيل لمعالجة الطلبات الفلسطينية لتصاريح العمل الإسرائيلية لكن بالنسبة لمؤيديه ، فإن الشيخ هو الرجل المناسب للحظة صعبة ..براغماتي يمكنه تحسين الحياة اليومية للفلسطينيين في عصر يبدو فيه الهدف الأكبر المتمثل في إقامة دولة مستقلة بعيدًا كما كان دائمًا.

 وقال في المقابلة إنه لا يعتقد أن إسرائيل جادة في إنهاء الاحتلال ، لذلك ليس أمام الفلسطينيين خيار سوى الاستمرار في العمل ضمن الترتيب الحالي.

 وقال المتحدث في مكتبه في مدينة رام الله بالضفة الغربية إن إنهاء العلاقات مع إسرائيل أو حل السلطة الفلسطينية قد ينتهي بفراغ أمني من شأنه أن يجعل الفلسطينيين أسوأ حالا مما هم عليه الآن. “إذا كنت سأفكك السلطة الفلسطينية ، فما البديل؟”  قال السيد الشيخ.

 وأضاف “البديل هو العنف والفوضى وسفك الدماء”.  “أعرف عواقب هذا القرار… أعلم أن الفلسطينيين سيدفعون الثمن “.

 على الرغم من أنه تم تعيينه، وليس انتخابه ، لمنصبه الجديد، إلا أن الشيخ قال إن خلفيته وسجله الحافل يمنحه الشرعية للقيادة حسب الصحيفة الأمريكية.

 قال الشيخ: “إنك تتحدث إلى شخص يدور تاريخه بأكمله حول كفاح الشعب الفلسطيني”…  “أعرف بالضبط كيف أقود شعبي إلى الطريق الصحيح.

في عام 2007 ، تم تعيينه منسق الارتباط الفلسطيني الرئيسي للجيش الإسرائيلي وبعد عام انضم إلى مجلس قيادة فتح الفصيل الذي يهيمن على السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية.

 أثار تسليط الضوء إعلاميا على الشيخ جدلا واسعا حتى في أوساط السلطة الفلسطينية خصوصا وأن دوائر حركة فتح لا تُؤيّد الانطباع بأن الأخير خليفة حقيقي ويمكن تمريره عبر المجلس المركزي للحركة ولمنظمة التحرير.

رأي اليوم.

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

خليفة مُحتمل للرئيس الفلسطيني.. “نيويورك تايمز” عن القيادي حسين الشيخ: زعيم جديد ينهض في الضفّة الغربيّة.

2022-07-18_08-25-36_635723