Slider

“تيران وصنافير” مقابل تطبيع السعودية مع الكيان الصهيوني

bhh3n

أفادت وسائل إعلام العدو، مساء أمس الخميس، بأنّ الكيان الصهيوني أقر بشكل نهائي الخطوط العامة للاتفاق الذي يسمح بنقل السيادة على جزيرتي “تيران وصنافير” من مصر إلى السعودية.

وقال موقع “والاه” إنّ الخطوة التي أقدمت عليها الحكومة الصهيونية تمهد الطريق لإقدام السعودية على خطوات لتطبيع علاقاتها الكيان الصهيوني، لافتًا إلى أنّ التوصل إليه تمّ بوساطة أميركية.

وذكر الموقع أنّ الاتفاق يسمح باستبدال قوات حفظ السلام المتمركزة في الجزيرتين بكاميرات مراقبة، إلى جانب تعهد السعودية بضمان حرية الملاحة للسفن الصهيونية في معبر “تيران”.

وكشف الموقع أنّ واشنطن قدمت ضمانات أمنية للكيان الصهيوني، ساعدت على قبوله الطلب السعوي بالاستغناء عن وجود قوات حفظ السلام في الجزيرتين، موضحًا أنّ السعودية تعهدت بتحمل كل التزامات مصر في اتفاق السلام بينها وبين “إسرائيل” والمتعلقة بتيران وصنافير.

وأضاف: التزمت السعودية في الاتفاق بالسماح للطائرات المدنية الصهيونية المتجهة إلى جنوب شرق آسيا بالتحليق في أجوائها، فضلا عن سماحها لفلسطينيي 48 بالطيران مباشرة إلى السعودية لأداء فريضة الحج.

ولفت الموقع إلى أنّ الخطوط العامة للاتفاق مع السعودية أقرّت من قبل كل من وزير الحرب بني غانتس وما يسمى “مجلس الأمن القومي” التابع لديوان رئيس الحكومة الصهيونية يئير لبيد ووزارة الخارجية والمؤسسة العسكرية الصهيونية.

وتوقع مسؤولون صهاينة أنّ يجري الإعلان عن الخطوات التطبيعية مع الكيان الصهيوني، خاصة المتعلقة بالطيران المدني خلال وجود الرئيس الأميركي جو بايدن في جدة يوم غدٍ السبت.

بوابة الهدف.

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

“تيران وصنافير” مقابل تطبيع السعودية مع الكيان الصهيوني

bhh3n