Slider

بيـان إعــلامي..مراسـيم ورسـائل

logo33333-283x300-1

القدس عاصمة فلسطين الأبدية

اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية ” المستقل ” في الشتات –اتحاد الشرعية و الصمود والمقاومة

   بدهشةٍ بالغة وقلق شديد، اضطلعنا على المرسوم الأحادي، الهوجائي الإنتخابي والخداعي لرئيس السلطة الأوسلوية، بتخصيص٧ مقاعد للأشقاء المسيحيين في المجلس التشريعي المقبل، قرار ذو خطورة قصوى يحمل بين طياته أهداف خبيثة ونوايا سيئة، هدفها تمزيق نسيج اللحمة الوطنية الفلسطينية. سابقة غير معهودة ولا مسبوقة منذ العهدة العمرية المقدسية، ولا في الحياة الإجتماعية ولا السياسية ولا المهنية في المجتمع المدني الوطني العربي الفلسطيني.

استناداً واعتماداً وانطلاقاً من مبدأ ” الوطن للجميع والدين لله ” نرفض القرار الأحادي الأهوج والمذهبي والطائفي والطبقي ونستطيع أن نسميه بالعنصري، الذي سيؤدي إلى نتيجة كارثية، كما هو الوضع في لبنان والعراق. ويظهر أنّ عباس الأوسلوي يخدم مخططاً صهيونياً.

نقول للرئيس السلطوي أَنّ الفلسطينيين سواسية في الحقوق والواجبات، فكل فلسطيني المولد، والهوية واللغة والنشأة والتربية والثقافة سواء في الوطن المحتل أو الشتات، يحق له الترشح والإقتراع لأي مركز سياسي أو اجتماعي أو تربوي ومهني، أو قضائي أو إعلامي أو رياضي دون النظر إلى عقيدته الدينية فهي علاقة روحية وخاصة بين المخلوق والخالق جلَّ جلاله.

لذا نرفض بالمطلق نظام الكوته العنصري، ونودُّ تذكير الرئيس السلطوي وأزلامه أن الأشقاء المسيحيين، أي أتباع سيدنا عيسى عليه السلام هم قادة الفكر القومي العربي والمقاومة ” ميشيل عفلق – أنطوان سعادة – جورج حبش – يعقوب زيادين – والمطران كبوجي – والمطران عطا الله حنا – وأمناء عامين – والمئات منهم ”

نقول للرئيس السلطوي وأزلامه ارحل، كفى كذباً وخداعاً ونفاقاً وانهزاماً وتهكماً ووقاحةً، واسمع أصوات الجماهير ” الشعب يريد إسقاط النظام الدكتاتوري الإنهزامي”.

منظمة التحرير الفلسطينية تحتاج إلى رفع يد المطبعين مع العدو والعاشقين له عنها. إنّ ما تحتاجه المنظمة فقط، هو تفعيلها لترفع شعلة ثورتها من جديد، فجمرات نارها ما زالت مؤججةً تحت الرماد الحامي لها وإحياء ميثاقها الوطني دون التعديلات التي أدخلت ليتناغم مع اتفاقية أوسلو العباسية.

كما نرفض الرسالة السلطوية الإنهزامية التنازلية الحديثة للإدارة الأمريكية الجديدة.

تحرير فلسطين العربية التاريخية من الميّه للميّه إرادتنا – والعودة وإعادة السيادة والعزة إلى وطننا هدفنا – واللحمة الوطنية الصادقة الراسخة مرادنا – والتبعية فقط لفلسطيننا وعلمنا.

الأمانة العامة

القدس – دمشق – أوروبا

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

بيـان إعــلامي..مراسـيم ورسـائل

logo33333-283x300-1