Slider

النظام الاماراتي يرسل وفداً إلى “تل أبيب” لاختيار موقع السفارة

dHc3i

في سقطة جديدة للنظام الإماراتي، وصل مساء اليوم الأربعاء، وفد من وزارة الخارجية الإماراتية إلى دولة الاحتلال الصهيوني، لاختبار موقع إقامة أول سفارة لدولة خليجية في “تل أبيب”.

وأفادت صفحة “إسرائيل في الخليج” التابعة للخارجية الصهيونية على تويتر، أن وفد من وزارة الخارجية الإماراتية وصل إلى دولة الاحتلال للبحث عن موقع مناسب لإطلاق أول سفارة إماراتية في “إسرائيل”.

وكانت دولة الامارات المتحدة أعلنت يوم الأحد الماضي، تعيين محمد محمود آل خاجة كأول سفير لها في دولة الاحتلال.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية: أدى محمد محمود آل خاجة اليمين القانونية كأول سفير معين للدولة في إسرائيل.

وفي 24 يناير/كانون الثاني الماضي، أعلنت الحكومة الإماراتية مصادقتها على فتح سفارة في “إسرائيل”.

وتلا المصادقة إعلان وزارة الخارجية “الإسرائيلية” افتتاح سفارة لبلادها في أبوظبي مع وصول القائم بالأعمال “إيتان نائيه” إلى العاصمة الإماراتية.

وفي اليوم التالي آنذاك، أعلنت الإمارات أن عملية فتح سفارة لها بإسرائيل تأثرت بقيود مواجهة فيروس كورونا، مؤكدة أنها ستكتمل قريبا.

ووقعت 4 دول عربية في عام 2020، اتفاقيات تطبيع مع إسرائيل هي الإمارات والبحرين و السودان والمغرب، وسط انتقادات وتحفظات فلسطينية.

ومن قبل تلك الدول العربية، يرتبط الأردن و مصر باتفاقيتي سلام مع إسرائيل، منذ 1994 و1979 على الترتيب.

فيما وعبر سفير الإمارات في “تل أبيب” محمد آل خاجة، مساء اليوم عن تطلعه إلى العمل مع المسؤولين “الإسرائيليين” لتعزيز التعاون بين البلدين.

وكتب آل خاجة في تغريدة له عبر حسابه الجديد عبر “تويتر” باللغة العبرية: يسعدني إطلاق حسابي الرسمي على موقع تويتر كأول سفير لدولة الإمارات لدى دولة إسرائيل.

وقال إنه يتطلع إلى العمل مع المسؤولين “الإسرائيليين” لتعزيز التعاون الثنائي في كافة المجالات، ولنشر قيم السلام والتعايش بين شعبي البلدين.

بوابة الهدف

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة نبض الشعب

2021-03-07
نبض الشعب
2021-03-05
نبض الشعب
2021-03-04
نبض الشعب
2021-03-04
نبض الشعب
2021-03-02
نبض الشعب
Slider

أخبار متعلقة

2021-03-07
نبض الشعب
2021-03-05
نبض الشعب
2021-03-04
نبض الشعب
2021-03-04
نبض الشعب
2021-03-02
نبض الشعب
Slider

النظام الاماراتي يرسل وفداً إلى “تل أبيب” لاختيار موقع السفارة

dHc3i