Slider

المرأة العربية..نجم أضاء ظلام الليالي في العالم العربي

46456

القدس عاصمة فلسطين الأبدية

اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية ” المستقل ” في الشتات –اتحاد الشرعية و الصمود والمقاومة

    في الثامن من مارس لكل عام، تقوم المرأة الأوروبية، ونظيراتها في كل بلدان العالم، بتظاهرات حاشدة وصاخبة، للمطالبة بحقوقها المدنية والإجتماعية والسياسية والدينية، ومساواتها بالرجل، وحمايتها من العنف البيتي، ولتعرضها للمضايقة الجنسية والإغتصاب.

بينما حظيت المرأة العربية منذ صدر الاسلام بأغلبية هذه الحقوق التي تطالب بها اليوم المرأة الأجنبية. فقد شاركت الرجل في القتال والمعارك، وقامت بعلاج الجرحى ومداواة المرضى، حتَّى أَنَّهُنَّ كُنَّ يقتحمن ساحات القتال لاخلاء الجرحى، مثل رُفَيْدة الأسلمية الأنصارية أول ممرضة عسكرية في الإسلام، وليلى الغفّارية التي اشتهرت بإجراء العمليات الجراحية، وكعيبة بنت سعد بن عتبة، وكريمة بنت كلثوم الحميرية، وأم عطية الأنصارية، وأم سنان السلمية.

على مرور الزمن، أدركت المرأة العربية قداسة دورها في الحياة واتساعه، فأصبحت المربية والأديبة والشاعرة والباحثة، وشاركت في عمليات النهضة الإنسانية، ونادت بحرية المجتمع وحقوقها، وألَحَّتْ في تصحيح مسار الحياة السياسية والإجتماعية والثقافية، وحتمية النضال لمجابهة المستعمر  والتحرر والحرية.

برزت في هذا الحقل: نازك الملائكة وهدى شعراوي وفدوى طوقان ومي زيادة وكان لها الدَّوْر الريادي في النضال ضد الإحتلال.

كما شاركت في الثورات المتعاقبة ضد الإستعمار الفرنسي كالمناضلة رشيدة الزيبق، التي خاضت معارك الشرف في ” الغوطة “.

قامت المرأة السورية بنقل الرسائل للثوار، وإيصال السلاح تحت ملاءاتهن كالسيدة خيرية السبسبي وزكية هنانو.

وجدير بالذكر أنَّ أول مؤتمر للمرأة الشرقية أقيم في دمشق عام ١٩٣٠ برئاسة السيدة نور حمادة وعضوية عدد من السيدات السوريات، طلعت مردم بك، وأسمى العظم وبهية كواكبي وأسماء جبرائيل عيد ونازك العابد.

وفي يوم  ١٧ نوفمبر ١٩٣٤ تنادت سيدات دمشق للإجتماع في الجامع الأموي الكبير احتجاجاً على وقف الحياة النيابية ورداً على انتقاص الوحدة والإستقلال.

وعلى امتداد العالم العربي سطَّرت المرأة العربية بطولات في حركات التحرر الوطني وضربن أمثلةً في البطولة والشجاعة مثل المناضلة الكبيرة جميلة بوحيرد الجزائرية، والمرأة الفلسطينية التي قدَّمتْ أعظم مثال في ساحات النضال كالسيدة هند الحسيني ( أنشأت أول مدرسة لرعاية الأيتام ) بعد حرب ٤٨ . وزليخة الشهابي التي أسست الإتحاد النسائي الفلسطيني لمناهضة الإنتداب البريطاني والمناضلة ليلى خالد أول امرأة تقوم بخطف طائرة إسرائيلية عام ١٩٦٩ ، وقافلة من الكوكبات الشهيدات ” دلال المغربي وشادية أبو غزالة وزكية شموط وريم الرياشي وآيات الأخرس وفاطمة النجار وغيرهن من الفدائيات الفلسطينيات، وعشرات الأسيرات وفي مقدمتهن النائبة خالد جرار وختام السعافين والأسيرة المناضلة الجريحة إسراء الجعابيص.

أما المرأة العربية السورية ما زالت في أوج عظمتها وتمسكها بالثوابت الوطنية والقومية ووقوفها في وجه المؤامرة الكونية على سوريا والأمة العربية، صامدة في مواقع الدفاع عن الوطن، واقفة بشموخ إلى جانب حماة الديار، وتثبت أنَّها للبطولة عنوان وأم للتضحيات. 

وعلى مستوي الحياة السياسية والإجتماعية تساند وتساهم إلى جانب الرجل في مجلس الشعب والمؤسسات والوزارات وفي مراكز صنع القرار كالسيدة د. بثينة شعبان و د. نجاح العطار وكثيرات يقمن بدورهن المقدس رغم الإستهداف والحصار والحرب الإرهابية الظالمة.

وفي أرض الكنانة مصر العربية والحضارة الفرعونية أبدعت المرأة المصرية في مواقفها الوطنية والثورية ونشاطاتها الإجتماعية والثقافية والفنية والفولكلورية. لقد كانت أم كلثوم تُوحِّدُ الأمة العربية من المحيط إلى الخليج لسماع أغانيها الساحرة والسحرية الخالدة.

هكذا تبقى المرأة العربية صانعة التاريخ والمجتمع، بالرغم من كل المشاكل الإجتماعية التي تعترضها، فهي ليست الجسم الأضعف بل هي الركيزة الأقوى.

تحية وألف تحية إلى قدسية المرأة العربية المناضلة المقاومة البنَّاءة ومربية الأجيال، التي تمثل نصف المجتمع العربي الأبي العظيم.

التحرير إرادتنا والعودة هدفنا والوحدة مطلبنا

ما أُخذ بالقوة لا ُيستردُّ إلاّ بالقوة

الأمانة العامة

8 مارس 2021

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

المرأة العربية..نجم أضاء ظلام الليالي في العالم العربي

46456