Slider

القطب الطلابي: لقاء “عباس غانتس” طعنة في خاصرة شعبنا الصامد

a3h4N

استنكر القطب الطلابي الديمقراطي التقدّمي (الذراع الطلابي للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين) في جامعة بيرزيت، اليوم الثلاثاء، اللقاء الأخير الذي جمع رئيس السلطة محمود عبّاس بمجرم الحرب بيني غانتس الذي قاد العدوان الأخير على شعبنا في قطاع غزّة.

واعتبر القطب الطلابي في بيانٍ له، هذا “اللقاء خضوعًا للرؤية الصهيونيّة المدعومة أميركيًا”.

كما أكَّد القطب على أنّ “هذا اللقاء خيانة وتفريط واستمرارًا للمفاوضات العبثية، وهو ليس إلا بمثابة طعنة في خاصرة شعبنا الذي قدّم آلاف الشهداء والأسرى”.

وشدّد القطب على أنّ “اللقاء يعتبر انتهاكًا صارخًا لقرارات الاجماع الوطني، ويعكس مدى تفرّد السلطة دون الالتزام بقرار اجتماع الأمناء العامين للفصائل”، مُشيرًا إلى أنّ “ما حصل يعبّر عن مدى أزمة الزمرة الحاكمة وغياب أفقها السياسي”.

ودعا القطب في ختام بيانه، كافة القوى الفلسطينيّة إلى “مُحاصرة سياسة التراجع والهبوط التي تجسّدها السلطة، وعلينا بحوارٍ وطنيٍ شامل لمراكمة الإنجازات بعد الصمود البطولي الذي جسّده شعبنا في غزّة أثناء معركة سيف القدس ومقاومتنا الشعبيّة التي عمّدت بالدماء في بيتا والشيخ جراح وجبل أبو صبيح وسلوان، والبطولة التي سُطرت في جنين القسام والوقوف كسدٍ منيع في وجه من يريد أن يُعيد العجلة إلى الوراء”.

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

القطب الطلابي: لقاء “عباس غانتس” طعنة في خاصرة شعبنا الصامد

a3h4N