Slider

الفزع يخترق الكيان: تحصين المستوطنات.. إسرائيل: 10 دقائق للاختباء بالملاجئ ولا يُمكِن اعتماد الدفاعات الجويّة.

2022-06-30_09-02-17_471502

في ظلّ الحديث والتهديد في إسرائيل لشنّ عدوانٍ على إيران بهدف تدمير برنامجها النوويّ، وفي خضّم التراشق الكلاميّ والتهديدات المتبادلة بين دولة الاحتلال وحزب الله اللبنانيّ، يُركّز الإعلام العبريّ في الآونة الأخيرة، وعلى نحوٍ خاصٍّ، على عدم استعداد وجهوزية الجبهة الداخليّة الإسرائيليّة لمُواجهة آلاف الصواريخ، الذي قد تسقط على الكيان في حال اندلاع المواجهة المُقبلة، بحسب المصادر الرفيعة في تل أبيب.

المصادر ذاتها أكّدت أنّ كلّ مكانٍ في إسرائيل، بات في مرمى صواريخ (حزب الله) بما في ذلك، الفرن الذريّ في ديمونا (جنوب) والمنشآت العسكريّة والمدنيّة الإستراتيجيّة وعلى رأسها مطار بن غوريون الدوليّ، (مركز)، وهو المطار الوحيد في إسرائيل، والذي سيؤدي تعطيله، بحسب المصادر عينها، إلى شلّ حركة المسافرين من وإلى تل أبيب بصورةٍ كاملةٍ.

وكانت قيادة الجبهة الداخليّة في كيان الاحتلال قد قامت بتوزيع نشرةٍ خاصّةٍ على المواطنين تشمل تعليماتٍ بتوخّي الحيطة والحذر في حال اندلاع حربٍ أوْ في حال حدوث هزّةٍ أرضيّةٍ، ويُشار إلى أنّ جنود جيش الاحتلال قاموا بتوزيع النشرة من مكانٍ إلى آخر، وقدّموا الشرح حول كيفية التصرّف في حال نشوب الحرب.

ووفق النشرة التي جاءت تحت عنوان:”الاستعداد للطوارئ تُنقِذ الحياة” فيتحتّم على المواطنين الإسرائيليين العمل وفق التعليمات الصارمة الصادرة عن قيادة الجبهة الداخليّة في الجيش، كما تناولت النشرة كيفية التصرّف في حال الهجوم على إسرائيل بالصواريخ، منها على سبيل الذكر لا الحصر، على أنّه لا يُمكِن الاعتماد على الدفاعات الجويّة، ولذا يُحظر على المواطنين التجمّع في الأماكن التي تسقط فيها الصواريخ، كما أنّه يتعيّن على المواطنين الابتعاد عن الأغراض التي تُثير الشبهات، مؤكّدةً أنّ صفّارات الإنذار ستبدأ بالعمل فورًا في الأماكن المأهولة بالسُكّان، وأنّه يتعيّن على المواطنين الدخول إلى الملاجئ والأماكن الأخرى خلال 10 دقائق لا أكثر.

إلى ذلك، وعلى وقع المخاوف الإسرائيليّة من قوة واقتدار المقاومة في لبنان، بدأ برنامج “درع الشمال” التابع لشعبة الهندسة والبناء في وزارة الأمن الإسرائيليّة بإنشاء غرف محصنة داخل المنازل الخاصة في مستوطنة “شلومي” على الحدود الشمالية.

وأشار موقع “ISRAEL DEFENSE”، المُختّص بالشؤون العسكريّة والأمنيّة، أشار إلى أنَّ عشرات الغرف المحصنة سيتم إنشاؤها خلال الأشهر المقبلة في المنازل التي بُنيت في سنوات السبعينيات من دون تحصين مناسب.

وتدير هذه الأعمال إدارة “درع الشمال” في شعبة الهندسة والبناء، سوية مع قيادة الجبهة الداخلية وبمساعدة شركة “عميغور”.

في المقابل، تواصل شعبة الهندسة والبناء بتوسيع مشروع التحصين ونشرت في هذه الأيام مناقصة أخرى لإنشاء 110 غرفة محصنة في مستوطنة “مسغاف عام”، المتاخمة للحدود مع لبنان، ولاحقًا سيتم نشر مناقصات أخرى للتحصين في مستوطنة “مرغليوت” ومستوطنة “المنارة”.

بالإضافة إلى ذلك، بدأت إدارة “درع الشمال” بمرحلة التخطيط الهندسي في 12 مستوطنة أخرى (أي حوالي 1000 منزل) محاذية للسياج الحدودي مع لبنان.

وكان القائد السابق عن الجبهة الداخليّة في دولة الاحتلال قد أقّر بأنّ الجمهور الإسرائيليّ ليس مستعدًا بشكلٍ كافٍ لسيناريو تندلع فيه معركة في الجبهة الشمالية، وقال “لست واثقًا بأنّ الجمهور في إسرائيل يُدرك ما يحدث أوْ ما سيحدث، إذا اندلعت في يوم من الأيام معركة شمالية. 2500 صاروخ في اليوم جزء منها دقيق وجزء آخر يسقط عميقًا داخل المناطق السكنية في الجبهة الداخلية البعيدة لإسرائيل، وهذا سيكون هجومًا كبيرًا جدًا”.

ورأى قائد الجبهة الداخلية أنّ وجع الرأس الأكبر هو حزب الله، والمعنيون في المؤسسة الأمنية لا يجلسون مكتوفي الأيدي، مضيفًا “الصراع مستمر، ويجري طوال الوقت”.

غوردين تطرق في اللقاء الذي أجرته معه القناة الـ12 بالتلفزيون العبريّ إلى ثغرات التحصين التي تثير القلق لدى المؤسسة الأمنيّة الإسرائيليّة وأذرعها، فقال “هناك ثغرات تحصين وسيكون هناك الكثير من ثغرات التحصين أيضًا في سنوات طويلة إلى الأمام، ودورنا هو مساعدة المواطن مقابل هذه الثغرات للعمل بشكلٍ صحيحٍ”، على حدّ تعبيره.

رأي اليوم.

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

الفزع يخترق الكيان: تحصين المستوطنات.. إسرائيل: 10 دقائق للاختباء بالملاجئ ولا يُمكِن اعتماد الدفاعات الجويّة.

2022-06-30_09-02-17_471502