Slider

الطفل الأردني “سوكه” نجم المنصات بعد مشهد “التبول على علم الإحتلال” وجدال سياسي ساخن بعد “إستدعاء” الطفل للحاكم الإداري

2021-11-29_12-51-03_609108

على نطاق واسع، اثار مقطع فيديو تضمن حديث شقيق وعم الطفل الاردني عبد الرحمن الخلايلة الملقب “سوكه” يبلغ من العمر 7 سنوات بسبب استدعاءه من خلال حماية الاسرة الى  محافظ مدينة الزرقاء للتحقيق معه  بعد قيامه بالتبول على علم إسرائيل غضباً عارماً على مواقع التواصل الاجتماعي الاردنية.

ويبدو ان حالة الاستنكار والاستهجان التي استفزت الاردنيين بشكل كبير، جاءت على خلفية رواية عم الطفل الاردني المدعو “أبوعدي” عندما قال تفاجئنا بطلب محافظ الزرقاء باستدعاء الطفل ووالده لقيامه بالتبول بإحدى الفعاليات الاحتجاجية ضد التطبيع بناءً على رسالة الصهيوني ايدي كوهين الذي وجه عبر تغريداته الشتائم وتوعد ودعا إلى محاسبة الطفل الاردني على ما قام به.

إلا ان عم الطفل توعد في رده  لكل من يقوم بتهديد اطفال الاردن بقذف الرعب داخل قلوبهم، رافضاً قرار المحافظ وطلب من الطفل وشقيقه بالذهاب الى المنزل.

وفي صورة واضحة تنمّ عن أن القرار الذي اتخذ ليس له ظهير شعبي مساند، الغضب اجتاح منصات وصفحات الاردنيين ولايزال، حيث كتب الطبيب عبد العزة  منشوراً عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قال فيه “هذا الطفل عبدالرحمن الخلايله الملقب سوكه قد تبول على علم الاحتلال، وهو يقف اليوم مطلوبا للاعتقال لدى المحافظ ، تصرف سوكه استفز ايدي كوهين وبعث برساله رسميه للحكومة لاتخاذ الاجراء بحقه، مضيفاً  سوكه يمثل حاله وعي لدى شعب يعرف حقا منذ صغره من هو العدو الحقيقي … كلنا سوكه”.

اما علاء الملكاوي، اعتبر بول “سوكه” عنده اطهر من حمامة السلام ومفاوضتها”.

ونشر جميل الحجاج صورة سوكة وعلق عليها “عليك أن تبول على رؤوس الخونة تجار الاوطان، سوكه قلب رجل بجسد طفل، لكنه مطلوب للمحافظ  لا نه بال على الصهاينة”.

بدوره، كتب الناشط محمد العدوان شعراً في قصة الطفل عبد الرحمن الخلايلة “سوكه” بال على علم… فاهتزت له الامم فكيف لو بال على العمم..؟، اعتليت بفعلك القمم.. ونتعلم من طفولتك الحكم، لا تخشي شي يا صغيري.. فاسمك مكتوب الان عند  معدومي الذمم، وفتحوا لك سجلا.. ومنذ الان انت إرهابي ومتطرف ولن تجد لك عملا عند الصنم”.

وفي تغريدة على تويتر تساءل احمد سمير “هل وصل حال الحكومة باعتقال الأطفال كرمال عيون الصهاينة القتلة المجرمين؟!!”.

وعقب وابل من التعليقات الغاضبة والاستنكارات المتداولة عبر مواقع التواصل، نفى وزير الداخلية  الاردني مازن الفراية ما نشر في الفيديو الذي يدعي أن الكيان طالب بإعتقال الطفل الخلايلة البالغ من العمر 7 سنوات.

وأكد الفراية أن هذا الكلام عار عن الصحة ويسيء نشر مثل هذه الفيديوهات للبلد، ويؤسس لحالة من القلق، كما ويبث شعور بالإحباط.

كما أكد محافظ الزرقاء حجازي عساف ان الفيديو الذي تناقلته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، حول استدعاء طفل ووالده الى مبنى المحافظة، بناء على الادعاءات الواردة من قبلهما، يجانب الصواب ولا يمت للحقيقة باي صلة.

رأي اليوم.

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

الطفل الأردني “سوكه” نجم المنصات بعد مشهد “التبول على علم الإحتلال” وجدال سياسي ساخن بعد “إستدعاء” الطفل للحاكم الإداري

2021-11-29_12-51-03_609108