Slider

الرئيس الفلسطيني يكشف عن تأجيل “قرارات هامة” لما بعد زيارة بايدن المرتقبة للمنطقة

2022-06-27_21-58-52_534455

صرح الرئيس الفلسطيني محمود عباس الإثنين، بأن الجانب الفلسطيني ينتظر زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة من أجل البت بمصير العلاقة مع إسرائيل والإدارة الأمريكية.

وقال عباس بحسب ما نقل عنه بيان لمجلس الوزراء الفلسطيني عقب ترأسه بشكل استثنائي الاجتماع الأسبوعي للحكومة في رام الله، إن قرارا صدر بتأجيل تنفيذ قرارات المجلس المركزي الفلسطيني إلى حين زيارة بايدن المقررة الشهر المقبل.

وأوضح أن القرار المذكور صدر عن اجتماعين للجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، اللذين عقدا برئاسته بشكل منفصل خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وتتضمن قرارات المجلس المركزي التي تم التأكيد عليها في شباط/فبراير الماضي، وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل وإعادة تقييم العلاقات معها إلى جانب سحب الاعتراف بها لحين اعترافها بالدولة الفلسطينية.

وعن مصير العلاقات مع إسرائيل، قال عباس “لدينا تجارب سابقة أن إسرائيل لا تطبق قرارات الشرعية الدولية ولا الاتفاقيات المعقودة بيننا”.

وأشار عباس إلى تلقيه تعهدات من بايدن بشأن التمسك بحل الدولتين ووقف تهجير الفلسطينيين في القدس ومناهضة الاستيطان الإسرائيلي وعدم القبول بالأعمال “أحادية الطرف”.

كما لفت الرئيس الفلسطيني إلى تعهد الإدارة الأمريكية بعودة قنصليتها المختصة بالتعامل مع الفلسطينيين إلى القدس الشرقية، معتبرا ذلك “شيئا مهما (..) لكن لم ينفذ بدعوى ضرورة التنسيق الأمريكي مع إسرائيل”.

وذكر عباس أن واشنطن وجهات دولية طلبت منه عدم تنفيذ أي قرارات إلى حين زيارة بايدن إلى المنطقة، مؤكدا في الوقت ذاته على ضرورة الاستعداد فلسطينيا “من أجل أن نواجه (تداعيات) هذه القرارات لأنها ستنعكس علينا”.

رأي اليوم.

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

الرئيس الفلسطيني يكشف عن تأجيل “قرارات هامة” لما بعد زيارة بايدن المرتقبة للمنطقة

2022-06-27_21-58-52_534455