Slider

الحالة الفلسطينية المأساوية.. كلمة حق في وجه سلطان جائر ” صدقة “

logo33333-283x300-1

     ببالغ الحزن … وبمزيد من الألم والقهر والغضب والدهشة … يتابع شعبنا العربي الفلسطينية الصامد الصابر المقاوم … مجرى الأحداث والتطورات الخطيرة الأخيرة … والعلاقات السَّيئة المتوترة جداً … بين القوى الوطنية والفصائلية والشعبية … وبين قطبي السلطتين الإنقلابيَّتين المتنازعتين والمتنافستين على تَقَلُّدِ زمام الأمور وسلطة الحكم في منطقتي الضفة الغربية … وقطاع غزة … سلطة رام الله الأوسلوية الإنقلابية … على الثوابت الوطنية الفلسطينية … وعلى الميثاق الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية … وميثاق حركة التحرير الوطني الفلسطيني الأصيلة العظيمة ” فتح ” … والسلطة الإخونجية اللاشرعية واللاقانونية واللاأخلاقية الإنتهازية … ذات التبعية القطرية  … مموِلة الإرهاب والإرهابيين … ومالها السياسي الملوث … المنهوب من خزائن  الشعب .

بقلق بالغ الشِّدة … يراقب شعبنا في الوطن والشتات … تردي الأوضاع المعيشية لشعبنا …و تطورات الأحداث العاصفة … في النسيج الوطني الفلسطيني … وعودة طفوان النزاعات والخلافات والإنشقاقات على سطح العلاقات الفلسطينية – الفلسطينية … والإنتقال من جديد … من حالة التفاؤل بتحقيق الوحدة الوطنية … في مفاوضات بين الفرقاء بوساطة مصرية … إلى حالة التشاؤم والإحباط واليأس والتمزق … للجسد الفلسطيني الفلسطيني الجريح … وتؤكد الشواهد والمشاهد والدَّلائل … على أن قطبي السلطتين … لم تتوفر عندهم قط … حسن النوايا … والرغبة في تحقيق اللحمة الوطنية.

إِنَّ المسؤولية الأولية …عن الأحداث الخطيرة …التي تجري على الساحة الفلسطينية اليوم … باطنها وخارجها … تقع على كاهل وعاتق السلطة الأوسلوية في المقاطعة برام الله … وكر جهاز المخابرات والإستخبارات الصهيو-فلسطينية … والإجراءات التعسفية القمعية الفاشية … ضد القوى الوطنية والفصائلية والأسرى … وعمليات الإعتقال الإداري … للسياسيين والناشطين والإعلاميين والصحفيين والأسرى المحررين والجهاديين … وكل المعارضين لسياسة أوسلو الإنهزامية الفاسدة والمفسدة … والتنسيق الأمني مع الأجهزة الأمنية للكيان المحتل… وعمليات القمع بالقوة المفرطة… للتظاهرات السلمية … والتنكيل والتجويع والإهانة … لمعتقلي حرية الرأي والتعبير .

إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية ” المستقل ” في الشتات – اتحاد الشرعية والصمود والمقاومة … يناشد كل القوى الوطنية الفصائلية والحزبية …بضبط النفس … ونطالب رئيس حركة فتح ورئيس منظمة التحرير الفلسطينية … التحرر من سلاسل اتفاقية أوسلو الكارثية الإستسلامية … وإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين الفوري … وإعادة حركة فتح العظيمة … فتح الفدائيين … إلى موضعها الطبيعي القيادي النضالي … وإطلاق سراح منظمة التحرير الفلسطينية … وإنقاذها من الهدم … لتكون البيت الفلسطيني الحقيقي.

التحرير إرادتنا والعودة هدفنا والوحدة همُّنا

ما أخذ بالقوة لا يسترد إلاّ بالقوة

الخائفون لا يصنعون الحرية

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

الحالة الفلسطينية المأساوية.. كلمة حق في وجه سلطان جائر ” صدقة “

logo33333-283x300-1