Slider

الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري بحق الطفل المريض أمل نخلة

BRA5B

مددت سلطات الاحتلال الصهيوني أمس  الأحد اعتقاله الإداري للمرة الثالثة على التوالي دون تحديد فترته الزمنية، قبل ساعة من الإفراج عنه.

ومضى على أمل في سجون الاحتلال أكثر من عام، حيث يعد هذا الاعتقال الثاني له.

بذكر أنّ قوات الاحتلال قامت باختطاف نخلة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، ثم أصدرت محكمة الاستئناف العسكريّة في “عوفر” قراراً بالإفراج عنه نظراً لوضعه الصحي وصغر سنّه.

وبعد حوالي 40 يوماً من الاعتقال والتوقيف، وبعد حملة واسعة من التضامن قامت بها مؤسّسات حقوقيّة وإنسانيّة، عادت قوات الاحتلال واعتقلت نخلة في 21 كانون الثاني/ يناير، وجرى تحويله الى الاعتقال الإداري على الرغم من حالته الطبية النادرة والتي تتطلب الرقابة والرعاية المستمرة لأعراض المرض، بالإضافة إلى أنه من الناحية القانونية قاصر.

ويعاني الطفل أمل نخلة من مرض “الوهن العضلي الشديد”، وهو مرض يشكل خطرا على حياة الأسير الطفل في ظل الظروف الصحية غير المستقرة التي يعيشها، وسياسة الإهمال الطبي التي تمارسها مصلحة سجون الاحتلال في سجن عوفر على الطفل نخلة حيث أنها تهدد حياته ووجوده.

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري بحق الطفل المريض أمل نخلة

BRA5B