Slider

الأب مسلم: الهجمة على الأقصى هي المرحلة الأخيرة من الهجمة الصهيونية إذا وقف العرب كتلة واحدة

e1WRj

أكد رئيس “الهيئة الشعبية العالمية لعدالة وسلام القدس ” الأب مانويل مسلّم، اليوم الأحد، أن الكنيسة أمام خطر وجودي كالمسجد الأقصى، قائلاً أن الهجمة الحالية على الأقصى هي المرحلة الأخيرة من الهجمة الصهيونية.

وأضاف الأب مسلّم، في لقاء عبر الميادين، أنه إذا وقف العرب كتلة واحدة ضد الهجمة الصهيوينة فستتحطم هذه الهجمة في القدس، مشيراً إلى أن الانتصار على هجمة القدس يعني فشل المشروع “الاسرائيلي” في المنطقة.

واعتبر أن صرخة المقدسيين “منشان الله يا غزة يلا” تعبر عن رفض أي مسار تفاوضي، متابعاً “القدس أرسلت رسالتها بضرورة استخدام القوة الفلسطينية وهي تنتظر سواعد الفلسطينيين”.

ودعا الفلسطينيين إلى إدراك أن “إسرائيل” لا تخاطَب بالسلام بل بالبندقية، داعياً المسيحيين الفلسطينيين إلى المشاركة في الدفاع عن الأقصى.

ويأتي ذلك في وقت، أكد مؤتمر الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة ضمن إطار فعاليات يوم القدس العالمي، على ضرورة دعم القضية الفلسطينية بكل الطرق في مواجهة الاحتلال “الإسرائيلي” وممارساته تجاه المقدسيين في الأقصى.

وأعلنت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة عن سلسلة من الفعاليات الميدانية المتواصلة إسناداً وانتصاراً للأهل في مدينة القدس المحتلة وفق برنامج وطني متواصل سيتم الإعلان عنه من قبل الهيئة.

يشار إلى أن الليلة الماضية شهدت مواجهات جديدة بين الاحتلال “الإسرائيلي” والمقدسيين، أسفرت عن إصابة فلسطينيين جراء اعتداءات العدو.

وأعلن الهلال الاحمر الفلسطيني إصابة أكثر من 100 فلسطيني إثر اعتداءات قوات الاحتلال “الإسرائيلي” عليهم في عدد من أحياء القدس المحتلة.

بوابة الهدف

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

الأب مسلم: الهجمة على الأقصى هي المرحلة الأخيرة من الهجمة الصهيونية إذا وقف العرب كتلة واحدة

e1WRj