Slider

اقتحام وفد أمريكي للأقصى يحمل دلالات خطيرة

استباحة الاقصى

حذر خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري من خطورة ومآلات اقتحام وفد من المخابرات الأمريكية للمسجد الأقصى المبارك، بحماية من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال صبري في تصريح خاص لوكالة “صفا” يوم الأربعاء، إن اقتحام الوفد الأمني الأمريكي للأقصى يدلل على أن أمريكا تقف إلى جانب سلطات الاحتلال في قضية الأقصى.

وأضاف “نحن سمعنا مرارًا وتكرارًا بأن مسؤولين أمريكيين يطلقون اسم (الهيكل) على المسجد الأقصى زورًا وبهتانًا، وهذا يعني أنهم يؤيدون الاحتلال في استمرار تجاوزاته ضد المسجد، واستباحة حرمته”.

وأكد أن هذه الزيارة تحمل دلالات خطيرة، تكمن في تجرؤ الاحتلال ومتطرفيه أكثر فأكثر على المسجد الأقصى وتنفيذ مخططاته الرامية لتهويده، وفي انتهاكهم لحرمته والاعتداء عليه.

وحمّل الشيخ صبري، الولايات المتحدة الأمريكية- كما سلطات الاحتلال- المسؤولية الكاملة عن أي توتر قد يحصل في المسجد الأقصى ومحيطه مستقبلًا.

وكان 13 عنصرًا من المخابرات الأمريكية اقتحموا الثلاثاء، المسجد الأقصى بحراسة شرطة الاحتلال، تزامنًا مع إحياء المسلمين رأس السنة الهجرية.

وحول ارتفاع أعداد المستوطنين المقتحمين للأقصى، قال الشيخ صبري: “هذا يؤكد أن الاحتلال طامع في المسجد المبارك، ويسعى لبسط سيطرته الكاملة عليها، كما ينادي عدد من المسؤولين الإسرائيليين”.

وأشار إلى أن مسؤولي الاحتلال لم يتوقفوا عن اعتداءاتهم على الأقصى منذ عام 2017، أي عقب انتهاء “هبة البوابات الإلكترونية”، فهم يحاولون رد الاعتبار لهم، لأجل بسط “السيادة الإسرائيلية” على المسجد.

بدوره، قال المختص في شؤون القدس ناصر الهدمي إن زيارة الوفد الأمريكي للمسجد الأقصى لها دلالاتها الخطيرة، بحيث تثبت أن هذا الوفد لا يعترف ولا يحترم اتفاقية وادي عربة التي نصت على أن صاحب الولاية والرعاية للأقصى هي حكومة الأردن.

وأوضح الهدمي في تصريح صحفي، أن الوفد الأمريكي اقتحم المسجد بدون تنسيق أو أخذ إذن من الأردن، ومرافقة دائرة الأوقاف الإسلامية، والتي تعتبر الممثل لحكومة الأردن في المسجد.

وأضاف أن هذه الزيارة جاءت في رأس السنة الهجرية، “ذلك اليوم العزيز على الأمة العربية والإسلامية، ما يدلل على أن الإدارة الأمريكية لا تعترف بخصوصية المكان بالنسبة للمسلمين، وتعتبر أن زيارته جزءًا من حق لكل الأديان، ولكل من يريد أن يدخل المكان، وليس حقًا خالصًا ومحدودًا فقط للمسلمين”.

وحذر الهدمي من مخاطر هذه الزيارة، والتي تؤكد على موقف الولايات المتحدة وإدارتها الحالية المعادي للشعب الفلسطيني وقضيته وللأمة العربية والإسلامية.

وكانت معطيات إسرائيلية بينت أن الشهر الماضي شهد ارتفاعًا في أعداد المستوطنين المقتحمين للأقصى بنسبة 76% مقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي، وفي ذروة الإغلاقات بسبب تفشي فيروس “كورونا”.

ووفقًا للمعطيات؛ اقتحم الأقصى خلال الشهر الأخير 4,239 مستوطنًا، ما شكل ارتفاعًا بنسبة 76% عن نفس الشهر من العام الماضي، والذي اقتحم فيه 2,759 مستوطنًا المكان المقدس.

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

اقتحام وفد أمريكي للأقصى يحمل دلالات خطيرة

استباحة الاقصى