Slider

استمرار حملة “لننتزع حق الأسيرات”: هذه قصّة الأسيرة ليان كايد

gESD0

تستمر حملة “لننتزع حق الأسيرات” لليوم الثاني على التوالي وستستمر لمدة أسبوعين، وذلك بهدف تسليط الضوء على معاناة الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال الصهيوني.

وقبل أيّام، أعلنت شابات لجان المرأة الفلسطينية بالشراكة مع مركز بيسان للبحوث والإنماء ضمن برنامج الحق بالصحة، إطلاق حملة خاصة بالأسيرات تحت عنوان “شاركونا الضغط على الاحتلال من أجل انتزاع حق الأسيرات وتوفير الاحتياجات الخاصة لهن”.

وأشار بيان مشترك للشابات ومركز بيسان، إلى أنّ الحملة ستستمر لمدة أسبوعين، على نطاق وسائل التواصل الإجتماعي المحلية والدولية، حيث تتضمن الحملة عدة فعاليات، من بينها فيلم يروي تجارب الأسيرات المحررات، وندوة الكترونية، ووقفة للمطالبة بالضغط على الاحتلال لتوفير الاحتياجات الخاصة للأسيرات، وقصص وتقارير مكتوبة، ومنشورات.

وفي سياق الحملة، نشر اتحاد لجان المرأة اليوم الجمعة قصّة الأسيرة ليان كايد والتي تقبع في سجن “هشارون” في ظروفٍ اعتقاليةٍ قاسية، حيث قال الاتحاد:

عانت الأسيرة ليان كايد في سجن “هشارون” من ظروف قاسية، حيث قبعت في قسم للعزل يضم سجناء أمنيين ومدنيين، وعانت بسبب وجود السجناء المدنيين، حيث كانوا يسببون إزعاجًا كبيرًا من خلال الصراخ الدائم والتكسير، وتعرضت للشتم على مدار 4 أيام وعلى مسمع من السجانين دون أن يمنعوا ذلك.

وُضعت ليان في غرفة مليئة بالكاميرات في أول يومين، ومن ثم نقلت لغرفة أخرى. لم يُوفر لها ملابس جديدة ونظيفة، مما اضطرها لأخذ ملابس من سجينة مدنية وغسلها لإعادة ارتدائها. عانت أيضًا من رداءة البطانيات وطلبت غسلها أكثر من مرة إلا أن إدارة السجن لم تستجب، كما أن الطعام كان رديء كمًّا ونوعًا، والحمام مكشوف من الأعلى ولا يوجد له باب.

– شهادة الأسيرة ليان كايد لمؤسسة الضمير ورعاية الأسير وحقوق الإنسان.
– شاركونا الضغط على الاحتلال من أجل انتزاع حق الأسيرات وتوفير الاحتياجات الخاصة لهن.

بوابة الهدف.

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

استمرار حملة “لننتزع حق الأسيرات”: هذه قصّة الأسيرة ليان كايد

gESD0