Slider

أبو أحمد فؤاد: عملية نفق الحرية ستُدرّس في الكليات الأمنية حول العالم

1_1558646275_8947

وجّه نائب الأمين العام للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد، الأمس، التحيّة إلى أبطال عملية نفق الحرية الستة الذين حرّروا أنفسهم من سجن “جلبوع” الصهيوني.

وأكَّد أبو أحمد فؤاد خلال لقاءٍ عبر قناة فلسطين اليوم، أنّ “عملية نفق الحرية ستُدرّس في الكليات الأمنية حول العالم لبراعتها ودقتها”.

وشدّد أبو أحمد فؤاد، على “ضرورة الاستمرار في كافة الفعاليات الشعبيّة خاصّة في مسألة حماية الأسرى الفلسطينيين، وهناك مشاركة عظيمة من كل أبناء الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده”.

ورأى أنّه “يجب ألا تنحصر الأمور في هذه المحافظة أو تلك أو فقط في المخيمات الفلسطينيّة، والتحركات في المخيمات الفلسطينية ب سوريا ولبنان يجب أن تكون أفضل”.

وأوضح أنّ “أمامنا فرصة لتصعيد الفعاليات الميدانية والعدو يدرك خطورة هذا التصعيد”، مُشيرًا إلى أنّ “الوحدة الوطنية عامل رئيسي وخاصة الوحدة القائمة على أساس إلغاء اتفاق أوسلو، وهذه الوحدة بحاجة إلى قرار سياسي”.

عربيًا، بيّن أبو أحمد فؤاد، أنّ “المرحلة القادمة ساخنة، ويجب ترتيب غرفة عملياتنا وأوضاع محور المقاومة، ويجب ألا نسمح للعدو بالاستفراد بقطاع غزّة أو لبنان أو اليمن”.

ولفت إلى أنّ “السقوط الكبير للإمبريالية الأمريكية في أفغانستان سيترك أثره على كل العالم”، مُؤكدًا أنّ “هناك بعض الأنظمة العربية تقبل بالنفايات التي تلقيها لها الإدارة الأمريكية”.

بوابة الهدف.

بيانات الاتحاد

Slider

بيانات الاتحاد

Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

نشرة صوت الشعب

2021-04-20
نشرة نبض الشعب
2021-03-11
نبض الشعب
2021-03-09
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
2021-03-08
نبض الشعب
Slider

أبو أحمد فؤاد: عملية نفق الحرية ستُدرّس في الكليات الأمنية حول العالم

1_1558646275_8947