الأحدث منوعات

  • مقال يعادل قنبله ذريه…؟؟

    كتب حسن حمادة: ” يوم القيامة يدخل العرب الجنة ويذهب الكفار الى النار. وسوف يتمكن اولئك الكفار بعبقريتهم من تحويل النار المستعرة في جهنم والحرارة المنتشرة في اجوائها الى مصادر للطاقة يستخدمونها في بناء حضارتهم الجديدة مستفيدين من نظريات نيوتن وغاليليو وانشتاين واديسون وغيرهم . يبدؤون اولاً بصنع المولدات...
  • رسالة الى الله

    كتب الأديب المصري الراحل توفيق الحكيم في سبعينيات القرن الماضي (رسالة إلى الله)، بأسلوبه النقدي الساخر ، و بلهجة عامية مصرية محببة . هذه الرسالة ماتزال صالحة حتى اليوم . تستحق القراءة.. عزيزي الله : عارف إنك موجود وأقرب من حبل الوريد ليا، ومؤمن بعظمتك وعبقريتك ورحمتك، بس عاتب...
  • من يشتري الأعراب .. للشاعر فايز أبو جيش – الأردن

    من يشتري الأعراب مني والعروبةَ والعربْ من يشتريهم كلهم جمعاً بحِملٍ من حطبْ من يشتري اشرافهم بحذاء طفلٍ من حلب من يشتري أذقانهم ولهُ على البيعة شنبْ ماقد سمعنا عاقلاً يبتاع من تيسٍ ذنبْ من يشتري الأعراب مني والعروبةَ والعربْ بمخاط طفلٍ قد بكى قهراً على أمٍّ وأبْ مسكيةٌ...
  • مذكرات طالبة سورية…

    حين كنت أدرس في الجامعة الأمريكية في الشارقة، درّسني مادة الأندلسيات بروفيسور أمريكي مستشرق. حين دخل الصفّ أوّل مرة وبدأ التعرّف على الطلاب وبلدانهم، وصل دوري فقلت: My name is “Alaa Alazem” and I am from Syria. عندها طلب أن أكرر اسمي بالعربية ففعلت. ففاجأني قائلاً: هل تعنين أنك...
  • لأول مرة …. فلسطيني قاضياً للقضاة في امريكا

    لأول مرة …. فلسطيني يصبح قاضياً للقضاة في امريكا ادى القاضي عبد المجيد عبد الهادي اليمين القانونية قاضياً لقضاة مدينة باترسون في ولاية نيوجيرسي ، كأول فلسطيني في الولايات المتحدة يصل الى هذا المنصب الهام . وامضى القاضي عبد الهادي ابن بلدة ديردبوان شرقي مدينة رام الله سنوات عدة...
  • محكمة القرن ..

    البارونة شاكلتن: محامية الاميرة هيا في “محكمة القرن” ينتظر العالم جلسة “محكمة القرن” بين الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي والاميرة هيا التي لجأت الي المملكة المتحدة ، والتي حدد لها ٣٠ تموز ٢٠١٩. من ضمن ما يبحث للعرض على المحكمة الطلاق والتسوية وحضانة الأطفال وطلب عودة الاميرة الي...
  • هيا الحسين ..في أول تصريح لها بعد هروبها

    ...
  • أيها الأحياء تحت الأرض عودوا

    ...
  • من أقوال هواري بو مدين

    ...