الأحدث مقالات

  • ذكرى النكبة: خيانة «الأنظمة» نفسها تتكرر… والمقاومة أكثر نضجاً وقدرة

    في مثل هذا اليوم من عام 1948، أُعلِنَت «إقامة دولة إسرائيل» على أرض فلسطين. شكل هذا الإعلان تتويجاً لمراحل من المواجهة بين الشعب الفلسطيني والحركة الصهيونية المدعومة من الاحتلال البريطاني، فضلاً عن أنها بداية مرحلة جديدة من العدوان والتوسع من موقع الدولة التي سلكت مساراً تصاعدياً على المستويات كافة،...
  • علة وداء وبلاء فلسطين في سلطتها وشعبها

    بالمفهوم الطبي العلمي النظري والعملي العلاجي والجراحي ، أن تشخيص الداء هو العامل آلجوهري والأساسي لإعطاء الدواء الفعّال لمكافحة والقضاء على ألفيروسات والميكروبات في جسد من حل به البلاء لينعم بالشفاء . وهذا ينطبق تماما على كل مشاكل وأزمات الحياة الإجتماعيه والمعيشية والسياسيه والروحيه البشريه . عندما نتعمق في...
  • الأمم المتحدة في خدمة الإمبريالية

    الأمم المتحدة هي المؤسسة الرابعة في خدمة الإمبريالية إلى جانب (المصرف الدولي، وصندوق النقد ومنظمة التجارة العالمية) . خطورتها انها أقل انكشافاً لكنها أخطر لأنها الوحيدة من بين الأربعة التي لها جهاز تنفيذي عدواني يبرر الغزو والتدمير كما حصل ضد العراق 1991 وليبيا 2011. الآن تلجأ إلى الحرب النفسية...
  • نعم للوفاق بين الإخوة والرفاق لا وألف لا للإنشقاق

    من الضرورة القصوى للأمم أن تتقصى ألحقائق ، وأن تقف عند كل موقع من مواقع تاريخها لمعرفة كيف وصلت إليه ، وما الذي حصل ، وكيف حصل ، ولماذا حصل . وأن تعلم من أين هي قادمه ، وإلى أين ذاهبه ، وهذا لا يتم إلا بمعرفة الحقيقه التي...
  • أمريكا تقول ان الإستيطان ليس عقبة في طريق السلام

      ليس من الضروري العودة للمراجع للتذكير بشروط السلطة من العودة للمفاوضات  والتي كان يتصدرها دوما ” شرط وقف الإستيطان في اراضي الضفة الغربية “ وكلما فتحت اسرائيل بابا جديدا في الإستيطان ، كانت السلطة ترفع صوتها شاكية باكية بأن استمرار الإستيطان يضر بعملية السلام ويحول دون  العودة للمفاوضات.هذه...
  • باريس لأبي مازن: مرجعيتك نتنياهو !

      بمجرَّد انفضاضه انضم “مؤتمر باريس للسلام في الشرق الأدنى” إلى ذات القائمة الضامة لما سبقه من مؤتمرات دولية شبيهة هدفت كلها لتصفية القضية الفلسطينية. وإذا شئنا التحديد، فمن مؤتمر “جنيف للسلام في الشرق الأوسط” عام 1973، مروراً بمؤتمر “انَّا بولس”، وحتى هذا الباريسي الأخير. أما والحالة هذه، وإذ...
  • أيّها الفلسطينيّون… بيروت مرفأ الإبحار الى المنفى !!

      قرأنا في الصحف أمس  خبرا عن المجلس الوطني الفلسطيني… وعن اجتماعات تحضيرية تعقد في بيروت (سفارة فلسطين) بقصدإعادة تشكيله.. أعتقد أنه يجب التسليم بأن الأسلوب الذي يستخدمه «ورثة منظمة التحرير الفلسطينية» هو قديم جداً  إلى حد أنه يتعذرفهمه   في بعض الأحيان على الإنسان العادي… العروبي حاف. الذي لا...
  • حين يكون العدوان…وساما

      كتبت لي صديقة عروبية هذا الصباح بأنها تشعر بالإهانة بسبب الغزوة الصهيونية على مطار المزة في سوريا. نعم وأنا اشعر كذلك ولكن لدي شعور آخر هو أن ذلك وسام لسوريا. لماذا؟ سوريا اليوم أشبه بمناضل في التحقيق؟ أليس خضوعه للتعذيب بطولة؟ وهل كونه أُعتقل هوإدانة له، أم وسام؟...
  • من “وعاء الزهَّار” إلى “فدرالية أبو مرزوق”!

    لست ممن يساوون بين المساوم والمقاوم في الساحة الفلسطينية ولن أكون…المساومون على القضية، والقضية التي جوهرها عندي هو تحريركامل الوطن المغتصب والعودة لكامله من نهره إلى بحره، وهؤلاء أكانوا اوسلويون أقحاحاً، أو سواهم ممن هم على هوامشهم، أي من القائل ب”المفاوضات حياة” إلى القائلين ب”فلسطين من رفح حتى جنين”،...