3 سنوات سجن و غرامة باهظة بحق أسير فلسطيني من الداخل المحتل عام 48

فرضت ماتُسمّى المحكمة المركزية “الإسرائيلية” في  القدس المحتلة حكم السجن الفعلي 3 سنوات ونصف، إضافة لفرض غرامة مالية، على تاجر فلسطيني من مدينة أم الفحم في الداخل الفلسطيني المحتل عام...

فرضت ماتُسمّى المحكمة المركزية “الإسرائيلية” في  القدس المحتلة حكم السجن الفعلي 3 سنوات ونصف، إضافة لفرض غرامة مالية، على تاجر فلسطيني من مدينة أم الفحم في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، بزعم تحويله أموال لصالح حركة حماس.

ووفق وسائل الإعلام الصهيونية، قالت المحكمة إن المواطن ضرغام جبارين تواصل مع الأسرى المحررين بصفقة شاليط، والمبعدين إلى  تركيا : زاهر جبارين وسلامة مرعي، واتفق معهما على نقل أموال بطرق مختلفة إلى “إسرائيل”، وهو ما جرى بالفعل.

وتحدّثت المحكمة عن مبالغ قدّرتها بنحو 300 ألف يورو، جرى تحويلها لنشطاء من حماس، قبل أن يتم اعتقال جبارين مطلع العام الجاري. وغرّمت المحكمة الأسير ضرغام بـ 20 ألف شيكل، إضافة لمصادرتها 560 ألف شيكل منه.

بوابة الهدف

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه