قصة اعتقال رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري كما ترويها مصادر من بيت الوسط (منزل الحريري): تفاصيل مثيرة!!

الرحلة الاخيرة بيروت الرياض ما الذي حصل. بعد منتصف ليل  الاربعاء حطت طائرة الرئيس سعد الدين رفيق الحريري في مطار بيروت وترجل منها اعضاء الوفد وبعض المرافقين له الى...

الرحلة الاخيرة بيروت الرياض ما الذي حصل.

بعد منتصف ليل  الاربعاء حطت طائرة الرئيس سعد الدين رفيق الحريري في مطار بيروت وترجل منها اعضاء الوفد وبعض المرافقين له الى رحلة الرياض وكان جميع من ترجل في حالة من الذهول وسرعان ما اجتمع بالمرافقين الشخصيين لسعد الحريري بعض الشخصيات ورجال امن ليتبينوا ماهية الذي حصل فكان الجواب من المرافقين مقتضب، الشيخ سعد مكبل اليدين اسيء اليه وتم توبيخه وهدد بالقتل واجبر على الاستقالة

وفي التفاصيل

وصلنا الى المملكة وما ان ترجلنا من الطائرة حتى فوجئنا برجال الامن بانتظارنا وهم ليسوا من العرب بل معهم ضابط سعودي رفيع المستوى وهم يتبعون الى شركة بلاك ووتر وعند ترجلنا مباشرة تقدم الضابط السعودي من الشيخ سعد وطلب منه التوجه معه حاول دولة الرئيس ان يستبين الامر فقام الضابط بتوبيخه بكلمات نابية عندها حاولنا التدخل لمنع اقتياده فصوب علينا السلاح ، وفصلنا عن الشيخ سعد ومباشرة قاموا بتكبيل الشيخ سعد ونزع هواتفه الخلوية منه وساعة يده وادخاله في سيارة رباعية الدفع امريكية الصنع وانطلقوا به الى جهة مجهولة، واقتادونا نحن ايضا الى مكان اخر بعد ان كبلونا وصادروا مقتنياتنا وهواتفنا الشخصية وهذا ما علمنا به وشاهدناه كمرافقين
هذه الرواية دفعت كتلة المستقبل الى اجتماع طارئ  وخصوصا ان بهاء الحريري قبل الجلسة كان قد حاول التوسط لاخيه امام سمو الامير ولكنه جوبه بالرفض والتأنيب عندها شعر ال الحريري
وادركوا وتاكدوا بوجود خطر كبير على حياته ولهذا بدؤا بمروحة اتصالات دولية واسعة لاجل الضغط على المملكة حتى لو كلف الامر بحث الموضوع في مجلس الامن هذا على الصعيد الدولي اما على الصعيد المحلي
لجأ ال الحريري الى جلسة طارئة لكتلة المستقبل ونطق ببيانها فؤاد السنيورة دعا فيها المملكة الى اعادة الشيخ سعد وهذا ما يفسر كلام وزير الداخلية نهاد المشنوق الذي قال نحن لسنا بقطعان ماشية ولا قطعة ارض لتنزع عنها ملكيتها
كما كان هناك مروحة من الاتصالات المحلية من قبل بهية ونادر الحريري برئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب حاثينهم على التحرك لاجل الضغط لاستعادة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري.
ما حصل اعاد الى اذهان وقلوب العائلة مرحلة الالم ابان استشهاد رفيق الحريري واشعرهم بنوع من الذل لكيفية تصرف المملكة معهم وهي التي ادخلت سعد ضمن صراعاتها الداخلية ..

لينا زهر الدين

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه