تسريب مراسلة سرية ما بين اللواء سلطان والرئيس عباس حول تزوير الانتخابات المركزية !!

تسريب مراسلة سرية ما بين اللواء سلطان والرئيس عباس حول تزوير الانتخابات المركزية !! بسم الله الرحمن الرحمن سيادة الرئيس القائد العام حفظه الله، تحية الثورة وبعد، في البداية...
تسريب مراسلة سرية ما بين اللواء سلطان والرئيس عباس حول تزوير الانتخابات المركزية !!
بسم الله الرحمن الرحمن
سيادة الرئيس القائد العام حفظه الله، تحية الثورة وبعد،
في البداية سلام من الله عليكم، أرجو أن تتقبل مصارحتي وصدقي وجرأتي في القول، وكنت أتمنى عليكم مبادلتي وغيري من اخواني مصارحتي واياهم، ولن تجد حولك في لحظة الشدائد الا من صدقك قولاً في معارضة لأمر او لآخر، سيادة الرئيس سأحتفظ برسالتي هذه كوثيقة لأشهد الله على قولي لكم والذي لا بد من قوله ونحن على سعة رغم الضيق الذي نمر به سياسياً.
أولاً: الحمولة الممنوعة: أعرف أنه ربما تعرضت سفينة مسيرتنا لأمواج عاتية ولم تتسع بعض حمولتها بضغوط عليكم لمثلي في مواقف سياسية مقتنع بها بكل معانيها ولم نستطع مقاومة هذه الضغوط، كنت أتمنى أن تهمس في أذني لأقفز بنفسي من هذه السفينة لتصل بالطيبين بحملها الخفيف، أعرف يقيناً أن مواقفي أزعجت الاحتلال وتوعدني نتنياهو في الأمم المتحدة ونعتني بالإرهاب، فان كانت مواقفي بنظر الاحتلال إرهابا وتهمة فهذا شرف لي، وأعدك أنني لن أبدل موقفي من أجل موقع.
ثانياً: حول المؤتمر وانعقاده: في اجتماع المركزية ليلة المؤتمر السابع في 28/11/2016 تقرر أن يكون أحمد الصياد رئيس لجنة الاشراف القانونية وأطيح به في قاعة المؤتمر باتفاق ثلاثي ليلة المؤتمر، وحضر بدلاً منه جهاد الحرازين بطاقم تحت السيطرة الأمنية المطلقة وترشح مقابله آخر فتم منعه، وبعد انتهاء الاجتماع تحدثت معك بمفردي وطلبت منك إيقاف السفهاء من الوقائي وحملة التحريض التي يقودونها تحت شعار مع الشرعية وضد الشرعية وسأشرح تفاصيل أفعالهم بما فعلوا وغيرهم.
عجائب المؤتمر
1. اليد المطلقة للأمن الوقائي بالترغيب والترهيب والتهديد والوعيد والولائم والخطابات التحريضية والاشارة للمتجنحين الأربعة.
2. مسجات لجميع أعضاء المؤتمر وبالأسماء (توفيق، ناصر، سلطان، صخر، مخلفات دحلانية).
3. استدعاء كافة ضباط الوقائي من جميع المحافظات الى الفنادق ضمن مهام محددة واستدعاءات نهارية ليلية بأساليب متنوعة خاصة لأبناء غزة وبعض أعضاء الأقاليم.
4. دفع مبلغ 1400 دينار لأمناء سر بعض الأقاليم وتهديد بعضهم في الضفة والقطاع وكذلك بعض القادمين من الخارج.
5. جميع ضباط الوقائي بهواتفهم داخل القاعة وساحاته ومتابعة مباشرة لغالبية المقربين وتهديدهم.
6. قولهم للكثير “هؤلاء ضد الشرعية، انتبهوا الكبير لا يريدهم”.
7. على مدخل القاعة للانتخابات آخر تنبيه للعشرات بعدم انتخابهم.
8. توزيع 200$ لأبناء غزة جميعهم ما عدا بعض الأشخاص قبل الانتخابات.
9. شنطة ملابس من أربعة محلات لما يزيد على 250 من غزة بعد النتائج.
10. داخل القاعة عدة ضباط ومندوبين يجولوا على المنتخبين باسم لجنة الانتخابات ويطالبوهم بأسماء وتشطيب أسماء.
11. غالباً يستخدم اسم السيد الرئيس.
12. إبراهيم عليان وهو مبعد لغزة تم الاتصال به ووعدوه بجمع الشمل مقابل عدم انتخاب المتجنحين وتحدثوا باسمك، والمخابرات لديها علم اليقين بذلك.
سيادة الرئيس، لم أتسلل لـ (بيت ايل) خلسة أو علناً بعلمك أو دون علمك، وأنت تعرف ردي عليهم وأعتقد أنك كنت فخوراً بموقفي من دعوتي للقائهم، ولم أسلم نفسي للاحتلال وأقدم 250 صفحة معلومات موجودة على غالبية وسائل الاعلام ويعرفها كل الفتحاويين وموثقة، أرجو ألا يكون هؤلاء الدحلانيين الجدد.
سيادة الرئيس، أما ما يخص النتائج ففي تمام الساعة الثانية من فجر يوم الأحد الرابع من كانون الأول وقبل افتتاح الصندوق الأخير كانت مجاميع حصادي بالصناديق 547 وتبين لي النتائج قبل الرابعة والنصف بعد استراحة قصيرة للجنة الانتخابات، أما الأخ سمير الرفاعي لو شاهدت بعيني انه حصل على هذه الأصوات لن اصدقها ولكنه بفعل فاعل حصد 553 كيف ومن أين؟!
خلاصة القول ان كانت سفينتنا ستبحر بخير ببعض المفروزين فإنني والله أبارك للجميع وسأكون سعيداً بذلك، ولكن أقول عن البقية الباقية أتمنى لهم التوفيق، ولدي وغيري الكثير من الوقائع والدلائل.
سيادة الرئيس، لم أعتد الرياء ولا النفاق، وأفتخر أن الوفاء أحد خصالي، ولم أعتمد يوماً وسيلة الوصول برخص دون كرامة، سأبقى أقول لك ما لا تحب أن تسمع من موقع حرصي وخوفي عليكم، لأنني على يقين بأنك ضمانة وطنية لفلسطين ولن تفرط بثوابتنا الوطنية، وحذاري من تذويب فتح وانصهارها بالمنظومة الأمنية القائمة، وألف حذار من هيمنة المال أمنياً على فتح فباتت حركة فتح جزءاً صغيراً خاصة للنظام الأمني.
التوصية
• أرجوك خالصاً تحرير فتح من هيمنة الأجهزة الأمنية وتبعاتها المالية.
• الاستقواء القائم بالأمن الوقائي خاصة من قبل الأخ جبريل رجوب واستخدامه طواعية لجميع المهمات هي مقدمة قادمة عما قريب للاستقواء عليكم وبات الأمر خطيراً ومن المستحيل فك الارتباط المصيري فالوقائي عما قريب وبقرار من جبريل رجوب سيشكل خطراً حقيقياً على النظام السياسي.
• هل سيحاسب قائد الوقائي على أفعاله المسيئة لتاريخي النضالي فهذا الأمر الأهم لتجاوز كل ما حصل.
الخاتمة
ستجدني عند الحاجة وان قل الرجال أحمل سلاحي دفاعاً عما تبقى لنا من امل فيكم لغد يعيش فيه أحفادنا بكرامة، وأرجو ان لا يمتحنك الله بموقف أو محنة لتعرف معادن الرجال، مثلي يجسد فيه وجسد بالدم القرار الفلسطيني المستقل، ولكنني بلغة المنطق والواقع أقول بأن مصر وعمان أقرب وأهم ألف مرة من قطر التي ستطعنكم يوماً ما عما قريب.
اللواء سلطان أبو العنيين
لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه