نواجه البجاحة والوقاحه بالحقيقة والصراحه.. ردا على أقوال د. فوزي إسماعيل”

      اتحاد الجاليات و المؤسسات و الفعاليات الفلسطينية في الشتات-أوروبا من سمات وخصائل وصفات المناضل ، التمتع بالأخلاق الحميده ، الجرأة في التعبير عن الرأي ، والقدرة...

     

اتحاد الجاليات و المؤسسات و الفعاليات الفلسطينية في الشتات-أوروبا

من سمات وخصائل وصفات المناضل ، التمتع بالأخلاق الحميده ، الجرأة في التعبير عن الرأي ، والقدرة على ذكر وقول الحقيقه ، التفاني في التضحية من أجل الوطن ونسيان الذات ، الصدق في القول والعمل ، حسن النوايا ، يخدم القضيه ولا يستخدمها ، مشبع بثقافة الإنتماء والوفاء ، وخال من سياسة النفاق والرياء ، ينآى عن الرذيله ويمارس الفضيله . لقد قرع المذكور الباب فليسمع الجواب .

* كذب فاضح
يقول د. فوزي إسماعيل  : أن هذا المؤتمر يعني المؤتمر الرابع لإتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينيه في الشتات  ، الذي قررت رئاسة الأمانه العامه ممثلة برئيسها ونائب رئيسها ورئيس  المؤتمر  العام وأمين سر الأمانة العامه والعضو  المفوض من رئاسة الأمانه العامه للإتصال بالأحزاب الإشتراكيه  في البرلمان الأوروبي وبعض الأعضاء بتأجيل عقده بسبب إرتكاب عضو الأمانه السيد إبراهيم إبراهيم مخالفات تنظيميه وإنضباطيه بإتخاذه قرارات فردية وشخصيه معاكسة تماما للقرارات السياديه التي إتخذتها الأمانه العامه  في إجتماعها الأخير في برلين بشأن التجهيزات  اللوجستية وتوزيع المهام على الأعضاء ، وجدير بالذكر أن السيد إبراهيم يشارك في الأمانه العامه لأول مره ولم يحضر إجتماعات الأمانه العامه الدوريه إلا مرتين  خلال سنتين ونصف السنه ولم يشارك في  أي من المؤتمرات . وبدأ يظهر بوضوح أن د. فوزي إسماعيل وهو من نفس الفصيل الذي ينتمي إليه إبراهيم كان يقوم بالتنسيق معه  لتصفية حسابات مع بعض الرفاق في قيادة الإتحاد ينتمون لنفس الفصيل لكن شتان بين الثرى والثريه .
نسأل د. فوزي إسماعيل ؟: ألم تكن عضوا سابقا في الأمانه العامه ؟ هل بإستطاعتك أن تقول لنا كم إجتماع حضرت ، وأي نشاط قمت به ؟! وهل تبنيت يتيما من أبناء الشهداء لإكمال دراسته حسب ما طرحته رئاسة الإتحاد أو تكافلت مع عائلة من العائلات التي تعيش تحت خط الفقر المدقع لإستشهاد معيلها دفاعا عن الوطن ؟! كل هذا ليس له علاقة بالتنظيم إن كنت قد تبرعت له وأنت ميسور الحال والحمد لله !!!

* وقاحة متناهيه

يقول د. فوزي إسماعيل : أن وحدة الجاليات تشكل الركيزة الأساسيه في بناء حركة التضامن مع شعبنا من جهه ، والدفاع عن حقوقها ؟ هل بالتآمر الرخيص على إتحادنا الوطني القومي العروبي الريادي المستقل في الرأي والقرار ، الذي يجمع في قيادته كل القوى والتنظيمات الحرة الشريفه بما في ذلك حركة فتح والمستقلين الأحرار والشرفاء ورئاسة مستقلة شعارها فلسطين فوق وقبل كل شىء ،لا تدار بالريموت ، وتمسك العصا من نصفها لتحفظ التماسك والتوازن ، تتمسك بالثوابت الوطنيه والقوميه الفلسطينية والعروبيه . أليس كان من الأجدر أن تقوم بتأسيس إتحاد يخص التنظيم الذي تنتمي له ، لا العمل على تقويض إتحادنا الذي تعرض لأبشع الهجمات لمواقفه الوطنيه والقوميه وهو الطليعة في العمل من أجل حق العوده ومجابهة الإعلام الصهيوني ، ألم تتعرض االفصائل لإنقسامات عديده ؟! ونحن في منأى عنها ولا نرغب بها
ويؤلمنا ذلك ونحن نشد من عزيمتنا ووحدتنا والتفرغ للعمل لا الإنشغال بحل المشاكل والخلافات . لقد أثبت المؤتمر الثالث الذي عقد في دمشق الصمود والشموخ قوة ومصداقية إتحادنا . وليثق كل الإخوة والرفاق أن المؤتمر الرابع سيعقد قريبا في عاصمةً من عواصم الصمود والمقاومه ، إن الإجتماع الإنقلابي في برلين ليس له أي شرعية ولا يمثل إرادة الإتحاد ومبادئه

ملاحظه ومعلوميه : تمت محادثة تلفونيه مع الأخ صبري حجير بناءا على اتصاله المشكور سادتها الصراحة التامه حول ما يجري أوضح لي موقفه الصريح  لذا أرجو إعتبار ما كتب عن الأخ صبري حجير في البيان لاغيا والإعتذار له مع التحيه الصادقه والحارة

التحرير ارادتنا والعودة هدفنا
الفتنة اشد من القتل لعن الله من يوقظها
رئيس الأمانة العامة للاتحاد
د. راضي الشعيبي

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه