المستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى وحكامنا يفكرون باقتحام دمشق

ما زال حكام النظام الرسمي العربي من سعودية الى قطر وغيرهما  يرسلون الارهابيون والسلاح لمحاربة سوريا  وجيشها وشعبها الذي قدم  عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى من أجل فلسطين والجولان...

ما زال حكام النظام الرسمي العربي من سعودية الى قطر وغيرهما  يرسلون الارهابيون والسلاح لمحاربة سوريا  وجيشها وشعبها الذي قدم  عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى من أجل فلسطين والجولان المحتل والذي اصطف الى جانب المقاومة اللبنانية وساهم بتحرير لبنان  فمتى يتوقفون عن حماية هذا الكيان ويتركون سوريا وفلسطين ولبنان يستعيدون أراضيهم المغتصبة  لقد أظهرت الإحصائيات  أن عدد المستوطنين الذين اقتحموا  المسجد الأقصى  المبارك بلغ نحو 722 مستوطناً صهيونياً للمسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة، منذ بداية شهر رمضان الجاري  وفقا للإحصائية التي أعدتها وكالة “قدس برس”؛ فإن 21 مستوطنًا اقتحموا، اليوم الخميس، المسجد الأقصى وتجوّلوا في باحاته، عقب دخولهم بحماية أمنية من “باب المغاربة” (أحد أبواب الأقصى ويخضع لسيطرة الاحتلال الكاملة). وبحسب الوكالة؛ فإن اقتحامات المستوطنين للأقصى ارتفعت وتيرتها خلال شهر رمضان، رغم إلغاء فترة الاقتحامات المسائية (ما بعد صلاة الظهر)، مبينة أن شرطة الاحتلال عوّضت هذه الفترة بإدخال أعداد أكبر من المستوطنين خلال الفترة الصباحية. ولفتت النظر إلى أنه ومنذ الأحد القادم، لن يُسمح للمستوطنين اليهود بدخول المسجد الأقصى، بسبب دخول رمضان المبارك في الأيام العشر الأواخر منه، والتي تشهد تواجدًا كبيرًا للمصلين المسلمين. وتستمر شرطة الاحتلال في التضييق على دخول المصلّين الفلسطينيين للمسجد الأقصى، وما تزال تحتفظ بقوائم تفحص من خلالها ما إذا كان الشخص مُبعدًا عن المسجد أم لا، إلى جانب الاستمرار في احتجاز هويّات المصلّين وإعطائهم بطاقة ملوّنة بدلاً عنها. وأبعد الاحتلال ثمانية فلسطينيين خلال شهر رمضان المبارك، من بينهم حرّاس الأقصى وموظفون من لجنة الإعمار، ليرتفع عدد المُبعدين الإجمالي منذ بداية حزيران/ يونيو الجاري حتى اليوم إلى 11 فلسطينيًّا (من القدس والداخل الفلسطيني المحتل

 

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه