عيد الاضحى الدامي

في نفس هذه الأيام تتعرض أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين قدس المقدسات حاضنة مسجد الأقصى المبارك، أرض الإسراء والمعراج المباركة رمز معجزة القدرة الإلهية الدنيوية والسماوية، إلى هجوم قطعان...

في نفس هذه الأيام تتعرض أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين قدس المقدسات حاضنة مسجد الأقصى المبارك، أرض الإسراء والمعراج المباركة رمز معجزة القدرة الإلهية الدنيوية والسماوية، إلى هجوم قطعان المستوطنين الصهاينة

 

في هذه الأيام تنشغل الأمة الإسلامية والعربية المغيبة والمخدرة، وأسيرة الأنظمة الدكتاتورية الرجعية في العالم العربي، بالتحضير لاستقبال والاحتفال بعيد الأضحى، وتبادل التهاني والتبريكات الروتينية التي تفرضها العادات والتقاليد والعلاقات العامة، وفي اليوم الرابع والعشرين من الشهر الجاري أيلول وباسم الله جل وعلا وصرخة الله أكبر ستسيل بغزارة وكثافة دماء ملايين الخراف والإبل في منى، حيث يوجد نصب الشيطان ليقوم حجاج بيت الله الحرام الذين سمح لهم بقضاء الفريضه تكرما من آل سعود برجمه ولعنته، رغم أن الشياطين الحقيقيين يتواجدون في واشنطن ولندن وباريس وبروكسل ودوحة الصهاينة ورياض الوهابية وعمان العمالة والخيانه وسلطة الانهزام والاستسلام في رام الله وصهاينة تل أبيب المحتله.

في نفس هذه الأيام تتعرض أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين قدس المقدسات حاضنة مسجد الأقصى المبارك، أرض الإسراء والمعراج المباركة رمز معجزة القدرة الإلهية الدنيوية والسماوية، إلى هجوم قطعان المستوطنين الصهاينة بحماية جيش الاحتلال الصهيوني اليهودي لهدمه إن استطاعوا أو تقسيمه لإقامة الهيكل المزعوم، الذي لا وجود له إلا في أوهام أحلامهم وأساطيرهم التلمودية الكاذبة. وفي نفس هذه الأيام والمسلمون واقفون في جبل الرحمة، تجري الدماء سيولاً في اليمن العربي المسلم، وسوريا العروبة والإسلام الرباني الرحماني، سوريا الصمود والمقاومة والإباء، وليبيا والعراق وأرض الكنانة وغزة هاشم العصية على

الصهاينهة.

آلاف مؤلفة من الشهداء الأبرياء وملايين المهجرين والهاربين رعباً من الذبح أيضا باسم الله سبحانه وتعالى وصرخات الله أكبر والخشية من وحشية إجرام واغتصاب المرتزقة من الداعشيين الظلاميين التكفيريين الوهابيين.

أنهار من الدموع تذرفها الأرامل والثكالى من الأمهات والأطفال، دمار وخراب عام وطام بفعل صواريخ الحقد والاستعلاء لآل سعود وآل ثاني وآل النهيان مشايخ مشيخات الخليج وكلاء محور الشياطين أعداء الأمتين العربية والإسلامية. إن عيدنا هو يوم النصر على أعداء الله والوطن والأمة وإنه لقريب بعون الله.

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه

  • في سطور مؤتمر القمه لخونة الأمه

      في عاصمة الإنهزام والإستسلام، ووكر التآمر والإرهاب والإجرام , تجتمع شرذمة الأوغاد اللئام ، التي تنازلت عن الوطن وباعت العروبة وارتدت عن الإسلام ، وأشعلت نار الفتن والحقد...
  • الأجسام المنفوخه والضمائر المسلوخه.

    انطلاقا من القول المأثور ” لكل مقام مقال ” نرجوا المعذره عما يرد من بعض التعبيرات اللغوية بحق هذه المجموعة من الانتهازيين المرتدين المرتزقة والانقلابيين على المبادئ الوطنية والقوميه...
  • المفاوضات مع من ؟؟

        عن ابي هريره أن رسول الله صلعم قال : “” من حمل علينا السلاح  فليس منا ، ومن غشنا فليس  منا     بعد اﻹنتصار اﻷسطوري التاريخي، الذي...
  • إرهابيون مجرمون لا معارضون

    اﻹنتصار اﻷسطوري التاريخي ﻷشاوس الجيش العربي السوري وحلفائه من إبطال اامقاومه في معركة العزة والكرامه لتحرير مدينة الصمود حلب الشهباء إلعاصمة اﻹقتصاديه لسوريا من رجس جحافل المرتزقه الظلاميين التكفيريين...