إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات – أوروبا

تنهمر التهاني هذه الأيام بذكرى حلول السنة الهجرية والكثير من أبناء أمتينا العربية والإسلامية يجهلون التاريخ العربي الإسلامي وأحداثه الدينية والقومية والوطنية وأسباب كل حدث ليكون عبرة وخبرة  ...

تنهمر التهاني هذه الأيام بذكرى حلول السنة الهجرية والكثير من أبناء أمتينا العربية والإسلامية يجهلون التاريخ العربي الإسلامي وأحداثه الدينية والقومية والوطنية وأسباب كل حدث ليكون عبرة وخبرة

 

اتحاد
الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات ـ أوروبا
اتحاد الصمود والمقاومة من أجل العودة
الأمانة العامة ـــ برشلونة

تنهمر التهاني هذه الأيام بذكرى حلول السنة الهجرية والكثير من أبناء أمتينا العربية والإسلامية يجهلون التاريخ العربي الإسلامي وأحداثه الدينية والقومية والوطنية وأسباب كل حدث ليكون عبرة وخبرة.

إننا نعيش هذه الأيام أحلك وأدرك أيام العصور الماضية والحاضرة لتاريخ الأمتين. شعوبنا تحولت إلى نعامات تغمر رؤؤسها في الرمال جبناً وخزياً وعاراً وخشية، حكام بدون هوية، سفلة قتلة مجردون من الضمير والإحساس والخلق والإنسانية، متغطرسون فاسقون وفاسدون وفاجرون، عبيد للطاغوت الصهيوأمريكي الأوروبي.

مساجدهم شاهقة البنيان ولكنها خالية من الإيمان.
حتماً ورغم أنوفهم وطغيانهم سنعود من هجرتنا القصرية إلى فلسطيننا التاريخية وقدسنا الشريف أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وسنحرر أراضينا العربية المحتلة في شامنا التي بارك الله حولها، كما عاد سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام من المدينة إلى مكة المكرمة بعد تحريرها من الأرزال الجهلة عبدة الأصنام.

إلى غد مشرق عزيز

د. / راضي الشعيبي

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه