نشرت صحيفة الشروق الجزائرية تقريراً مهماً وخطيراً , وجاء في التقرير أن الضابط الاسرائيلي أهارون غولدبرغ , جند العميل الاسرائيلي , المدعو ” نـور ” في الملف رقم 345548...

نشرت صحيفة الشروق الجزائرية تقريراً مهماً وخطيراً , وجاء في التقرير أن الضابط الاسرائيلي أهارون غولدبرغ , جند العميل الاسرائيلي , المدعو ” نـور ” في الملف رقم 345548 , وكان ذلك في العام 1974.

ويشير الملف الى الاسم الحقيقي للعميل الموسادي نور , وهو : فؤاد محمد السنيورة , رئيس وزراء لبنان الأسبق ,ويشير التقرير بوضوح , الى ان العميل نور هو من كشف للاسرائيليين , عن تحركات الشهيد رفيق الحريري من البرلمان الى منزله , ويتهمه التقرير بالضلوع في عملية اغتيال الشهيد الحريري , وعملية اغتيال الضابط اللبناني في فرع المعلومات , وسام عيد , وقريبا ستكتشف الصحيفة أيضا ان السنيورة , له علاقة مباشرة باغتيال وسام الحسن.

ويضيف التقرير عن اجتماعات كثيرة وعديدة , تمت بين الاسرائيليين والسنيورة , في دول اوروبية وأمريكية , حتى ان التقرير يشير الى دخول السنيورة الى اسرائيل عن طريق اليونان ,هذا هو فؤاد محمد السنيورة , ” العميل الاسرائيلي نور ” الذي كانت دموعه في حرب تموز نتيجة الفشل , لعدم تمكن العميل نور , من اغتيال سماحة السيد نصرالله , أو لفشله بكشف مكان اقامة السيد نصرالله في الحرب مما سبب له الكثير من الضغوطات سياسيّا وعسكريّا بعد الكم الكبير لخسائر جيش العدو الاسرائيلي في الجنوب اللبناني براً وبحراً وجواً

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه