يوم القدس العالمي

في هذه الأيام لذكرى النكبة تَعُمُّ الآلام والأحزان ، القلوب والوجدان ، تَحُلُّ بتسجيل المزيد من المآسي الإنسانية والتهجير والتهويد ، وصدمة الانبطاح والانهزام والاستسلام والتطبيع العربي الجبان الغادر...


في هذه الأيام لذكرى النكبة تَعُمُّ الآلام والأحزان ، القلوب والوجدان ، تَحُلُّ بتسجيل المزيد من المآسي الإنسانية والتهجير والتهويد ، وصدمة الانبطاح والانهزام والاستسلام والتطبيع العربي الجبان الغادر ، مع الكيان الصهيوني اليهودي التلمودي العنصري الإرهابي الفاشي المحتل . رغم كل هذه الطعنات والصعوبات والهزَّات لن تزعزع إرادة وعزيمة الشعب العربي الفلسطيني وطموحاته في تحرير وطنه فلسطين العربية التاريخية وعاصمتها الأبدية أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين القدس الشريف التي تلبس اليوم ثوب عرسها مبتهجةً وفرحةً بمناسبة الاحتفال بيومها العالمي .

رابطة أبناء القدس في الشتات و اتحاد الجاليات و المؤسسات و الفعاليات الفلسطينية ” المستقل ” في الشتات – اتحاد الشرعية و الصمود و المقاومة نَسْتَهِلُّ هذه المناسبة الجليلة بالتَّرَحُمِ على روح المطران الرَّمْزْ الثائر إيلاريون كبوجي (حارس القدس ) ، وتحية إكبارٍ وافتخار إلى روح شهيد القدس الفريق قاسم سليماني رحمه الله وأسكنه فسيح جناته . الذي اغتالته أجهزة المخابرات الصهيوأمريكية بسبب مواقفه النضالية ودعمه المقاومة الفلسطينية المصممة على استمرارية الكفاح بجميع ألوانه وأشكاله وفي طليعتها المسلح لتحرير القدس الشريف .

كما نحيي ضمير الأمة المطران المقاوم عطاالله حنا الناطق والمعبر باسم كل الأحرار والثوار الفلسطينيين في الوطن والشتات. تحية إعزاز ودعم لشموخ وصمود الأسرى البطولي والجرحى ، كل الأسرى وفي مقدمتهم القائد المناضل مروان البرغوثي والرفيق أحمد سعدات.

كما نحيي من الشتات القائد الرائد الجهادي العروبي المقاوم الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الأخ زياد نَخَّالَهْ ، الأسير السابق ، والإيمان الصادق ، والعروبي المتفوق .

إنَّ الميزات والسمات التي يتميز بها القائد المقاوم عن غيره هي : إذا حَدَّثَ صدق ، وإذا وعد أوفى ، وإذا اؤتُمِنَ صان الأمانة  (القضية ) ، كما يتميز برباطة الجأش والإرادة الصلبة والقرار
المستقل ، وبُعْدْ الرؤيا السياسية المحلية والعربية والإقليمية والدولية.
في القضايا الوطنية ، لا يجامل ولا يساوم ولا يهادن ولا يفاوض . يتمتع بأخلاق سامية ، وإنسانية مُتَدَّفِقَة ، عطوف وحنون وصبور ، بقدر صلابة إرادته وقوة عزيمته وصرامة قراره .
في تصريحاته المتلفزة وبمناسبة يوم القدس العالمي على قناة الميادين الحرة ، حَقَنَ الوجدان. والشعور والطموح للإنسان العربي الفلسطيني جُرْعَة عالية من الأمل والطمأنينة والثقة على أنَّ المقاومة هي الخيار الوحيد لتحرير فلسطيننا العربية التاريخية وعاصمتها الأبدية القدس الشريف ، وأَكَّدَ أَنَّ المقاومة اليوم أقوى من أي وقت مضى وأنها تملك قُوَّةً عسكريةً رسمت معادلات جديدة مع الكيان الصهيوني ” إسرائيل ” ، وأَنَّ جميع المدن الفلسطينية المحتلة الواقعة تحت حكم وسيادة العدو تقع ضمن مدى صواريخ المقاومة . واستطرد قائلاً ومطمئِنناً أَنّ المقاومة ستبقى اللاعب الأبرز ، وأَنَّها قد تحرَّرَتْ من الضغوط الأمريكية والحصار الصهيوني ، وبوصلتها الثابتة هي القدس الشريف . كما أَصَرَّ القول ” أَنَّ المقاومة يجب أَنْ تكون دائِماً الْمُبادِرَة ، وأنَّ الاحتلال لا علاج له إلاَّ المقاومة . لذا يجب وجود قيادة تحْرِصُ على قتال العدو المحتل ، فَبَيْنَنا وبيُنَهُمْ الوقت وبَيْنَنا وبينهم الحق . أَمَّا صفقة القرن مازالت تواصل فصولها تحت جنح الكورونا .
تحِيِّةً كل التحية إلى سرايا القدس قادةً ومجاهدين ، والفدائيين وكتائب أبو علي مصطفى والقسام وجهاد جبريل والنضال الشعبي وجبهة التحرير وصقور الانتفاضات ولكل الأحرار في الوطن العربي من المحيط إلى الخليج.

وتحية الامتنان والوفاء إلى قادة محور المقاومة ونخص بالذكر قائد الشموخ والصمود والمقاومة الرئيس العروبي القومي المناضل د. بشار حافظ الأسد وقادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية صاحبة المواقف الوطنية الصادقة وسماحة الشيخ حسن نصرالله ولكل المناضلين.

ما أخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة
التحرير إرادتنا والعودة هدفنا والنصر لنا
الأمانة العامة الموحدة

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه