وجّهت التحيّة للأسير ماهر الأخرس.. قوى رام الله تدعو لتواصل الفعاليات المساندة للأسرى مع ارتفاع أعداد المصابين بـ”كورونا”

أكَّدت قوى رام الله والبيرة، اليوم الأحد، على “ضرورة انهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الوطنية لمواجهة كافة اجراءات الاحتلال وممارساته بحق أبناء شعبنا، عبر وحدة صف وطني يضم الجميع تحت...

أكَّدت قوى رام الله والبيرة، اليوم الأحد، على “ضرورة انهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الوطنية لمواجهة كافة اجراءات الاحتلال وممارساته بحق أبناء شعبنا، عبر وحدة صف وطني يضم الجميع تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا في كافة أماكن تواجده”.

وأوضحت القوى في بيانٍ لها، أنّ “الرهان على الشعب الفلسطيني، ووحدته وتمكسه بحقوقه المشروعة هو رهان لا يخيب مهما خيمت الظروف، وتكالبت عليه المؤامرات”، داعيةً إلى “تواصل الحملات، والفعاليات لإسناد الأسرى مع ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا بينهم في ظل عدم قيام إدارة سجون الاحتلال بأي خطوات أو اجراءات لعزلهم، وتوفير حماية دولية لهم أمام تلكؤ ادارات السجون في القيام بدورها تجاههم”.

كما شدّدت القوى على “ضرورة المشاركة في الاعتصام الأسبوعي أمام الصليب الأحمر الدولي في البيرة يوم بعد غدٍ الثلاثاء الساعة الحادية عشرة ظهرًا اسنادًا للأسرى المضربين عن الطعام، ورفضًا لحملات القمع المتواصلة بحق الأسيرات والأسرى”.

ووجّهت القوى التحيّة “للأسير ماهر الأخرس الذي انتصر على السجان بعد اضراب استمر 103 أيام، وانتزع قرار انهاء الاعتقال الاداري بحقه”.

وفي ختام بيانها، دعت القوى “للمُشاركة شعبية في إحياء الذكرى السادسة عشرة لرحيل القائد الشهيد ياسر عرفات يوم الأربعاء، أمام ضريح الشهيد، الساعة الرابعة والنصف مساء”.

بوابة الهدف

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه