هايلي تتحدّث عن صفقة القرن “أمن إسرائيل فوق كل شيء”

قالت نيكي هايلي السفيرة السابقة المستقيلة من منصبها كسفيرة للولايات المتحدة في الأمم المتحدة، إن خطة السلام “صفقة القرن” والرئيس الأميركي دونالد ترامب يرون إن أمن “إسرائيل” فوق كل...

قالت نيكي هايلي السفيرة السابقة المستقيلة من منصبها كسفيرة للولايات المتحدة في الأمم المتحدة، إن خطة السلام “صفقة القرن” والرئيس الأميركي دونالد ترامب يرون إن أمن “إسرائيل” فوق كل شيء آخر. جاءت أقوالها في مقتطفات من مقابلة كاملة ستنشر لاحقًا مع صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، حيث قالت عنها الصحيفة “إن شغفها بحماية إسرائيل يصعب التخلص منه، حتى باتت نجمة إدارة ترامب في المجتمع اليهودي بعد أن خاضت حرب إسرائيل على منصات الأمم المتحدة”، مؤكدةً أن “خطة السلام تعتمد على منع الإضرار بمصالح الأمن القومي لإسرائيل”. وقالت هايلي “إن فريق الخطة جاريد كوشنير وجيسون غرينبلات يفهمان أهمية الأمن والحفاظ عليه، ويجب أن تعمل جميع الأطراف وتنظر للخطة بعقل منفتح وأن يرحب الجميع بالخطة والسعي من أجل وضع أفضل، في النهاية سيكون الجانبين (الإسرائيلي والفلسطيني) أمام تقرير مصيرهما من خلال المفاوضات حول الوضع النهائي والخطة لن تجبر أحدًا على شيء”. كما أضافت “الفسطينيون والاسرائيليون سيقررون كل شيء، ويستحق هذا الأمر المحاولة، ودور الدول العربية مهم لإقناع الرئيس الفلسطيني محمود عباس للوصول للمفاوضات من أجل تحسين حياة الفلسطينيين”، على حد زعمها. وتُعد صفقة القرن وسيلة لتصفية القضية الفلسطينية بدءًا بالقضايا الجوهرية، وعلى رأسها القدس واللاجئون والاستيطان والحدود، ويتردد أن تلك الخطة تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة الاحتلال الصهيوني.

بوابة الهدف

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه