نصر الله: محوَّر المقاومة هو الذي يقف في وجه ترامب

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله اليوم الجمعة أن “العقوبات الأميركية تشتد على الحزب وداعميه والتضييق على البنوك اللبنانية مثال على ذلك، ويُنتظر أن تعتمد دول أخرى قرارًا مماثلاً...

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله اليوم الجمعة أن “العقوبات الأميركية تشتد على الحزب وداعميه والتضييق على البنوك اللبنانية مثال على ذلك، ويُنتظر أن تعتمد دول أخرى قرارًا مماثلاً للقرار البريطاني بتصنيف المقاومة كإرهابية”.

وشدد نصر الله في الاحتفال بالذكرى الـ30 لتأسيس “هيئة دعم المقاومة” على أن “من أفشل مشروع التسوية هو المقاومة بكل فصائلها في لبنان و فلسطين بدعم من سوريا وإيران، وأن صمود المقاومة في لبنان وغزة وسوريا وايران أسقط المشروع التآمري الكبير على منطقتنا عام 2006″، مُتابعًا “علينا أن نتذكر من بادروا منذ البدايات للقيام بتأسيس هذه الهيئة خاصة عندما كانت المقاومة قليلة الإمكانات، فهؤلاء قاموا بكل النشاطات لجمع المال للمقاومة”.

وأكد نصر الله أن “المقاومة ليست قائمة فقط على دعم إيران وممولين وإنما أيضًا على دعم شعبي كبير”، مُوضحًا أنه “خلال المعارك مع الإرهاب التكفيري في السلسة الشرقية كنا نشاهد الناس يصرون على تقديم المال والطعام لشباب المقاومة”.

واعتبر “أنهم عندما يضعوننا على لوائح الارهاب فذلك لأننا هزمناهم وكسرناهم وأسقطنا مشاريعهم، والعقوبات الحالية جزء من الحرب المالية الاقتصادية النفسية التي تُشنّ علينا، لأن محور المقاومة هو الذي يقف في وجه تطلعات ترامب لتحقيق انجازه التاريخي من خلال صفقة القرن”.

ورأى أن العقوبات الحالية جزء من الحرب المالية الاقتصادية النفسية على المقاومة،وأوضح نصر الله أن “ما عجزوا عن تحقيقه بالحرب العسكرية على منطقتنا يريدون ان يحققوه بالحرب الاقتصادية”.

وأردف نصر الله “من يدعمنا هو مستمر في ذلك .. دولاً وشعوباً وجماهير، وبنيتنا ستبقى متماسكة وسنعبر هذه الحرب”، مُؤكدًا أن “المقاومة ستزداد قوة وعدداً وعدة وعزماً وتأثيراً وصنعاً للمزيد من الانتصارات”، لافتاً إلى أن “المقاومة بحاجة اليوم الى الدعم الشعبي لاننا في قلب معركة اقتصادية”.

بوابة الهدف

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه