من هو عزام الأحمد وملفات فساده وتفاصيل بعض املاكه في لبنان والعراق

نجيب الأحمد والد عزام نجيب الاحمد، يقال إنه كان من ايام الانجليز قبل 1948 من كبار ملاك الارض في منطقة جنين، وكان متعاونا من الانجليز، ومن يعمل ضد الحاج...

نجيب الأحمد والد عزام

نجيب الاحمد، يقال إنه كان من ايام الانجليز قبل 1948 من كبار ملاك الارض في منطقة جنين، وكان متعاونا من الانجليز، ومن يعمل ضد الحاج امين الحسيني انذاك.
بعد 1948، وفى ظل النظام الاردني كان من رجالات النظام الاردني، وأصبح عضو مجلس النواب الاردني بداية الستينات واستمر كذلك إلى ما بعد احتلال 67.
بعد 1970 وخروج المقاومة من الاردن، ورغم استمراره عضو في البرلمان الاردني، الا ان علاقاته مع ياسر عرفات تبلورت وأصبح عمليا ممثل للشهيد الراحل ياسر عرفات في الاردن وفى اواخر السبعينات أصبح مستشار لياسر عرفات لشئون الارض المحتلة، ويقال ان كميات هائلة من الاموال المخصصة للأرض المحتلة اختفت في عهده ويمكن الاشارة الى ان توقيعه كان معتمدا من ياسر عرفات لصرف الاموال من الصندوق القومي الفلسطيني على الاقل منذ نهاية السبعينات الى الثمانينات.

عزام الأحمد بين سطور
بالنسبة لعزام، فقد كان اوائل السبعينات طالب في العراق وطبعا من المسئولين الطلابيين لحركة فتح، ويعتقد أنه تخرج وبدأ في الدراسات العليا، وفي العام 1974 ومع الانقسام الفلسطيني حول برنامج التسوية (النقاط العشرة) والكلام عن دولة في الضفة والقطاع ، انشق عن حركة فتح آنذاك احد من قيادتها ويدعى صبري البنا (ابونضال) وكان مدعوما من النظام العراقي أنداك، وفي تلك الأيام قام ابو نضال بإعتقال عزام الاحمد في العراق لفترة ثم اطلق سراحه ليغادر العراق الى مصر حيث اصبح عضو في الهيئة التنفيذية للاتحاد العام لطلبة فلسطين الذي كان مقرة في القاهرة حتى عام 1977 حيث طرد من مصر كشخص غير مرغوب به، وانتقل مع قيادة اتحاد الطلبة الى بيروت ومن هؤلاء القادة كان ناصر القدوة، صخر بسيسو، روحي فتوح وعزام الحمد من حركة فتح، حسن عصفور عن الحزب الشيوعي، كايد الغول صادق الشافعي ونبيل الطاهر عن الجبهة الشعبية.
خلا عملة الطلاب كان دائما محسوب على جناح المقربين من ياسر عرفات وان كان له علاقات مع صلاح خلف ابو اياد وفاروق قدومي ابو اللطف، الا ان تبني ياسر عرفات لعزام كان سبب في ظهوره في الوسط القيادي الفلسطيني بقوة.
تم تعينه سفير لفلسطين في العراق في اواخر الثمانينات واستمر في العراق لفترة طويلة وكان ممثل شخصيا لياسر عرفات لدى نظام صدام حسين ربما لأكثر من 10 سنوات.
بعد وفاة والدة ورث مسئوليات وامتيازات والدة في الاردن، بمساعدة شقيقه المحامي (علام الاحمد) في الاردن ويقال انهما (عزام وعلام) شركاء مع أكرم هنية صديق علام في صحيفة الايام، طبعا في الايام هناك شريك رئيسي هو الملياردير صبيح المصري شقيق منيب المصري ‘ و على الاقل معرف ان الصحيفة اسست بدعم من ياسر عرفات وجير لها مطبعة ضخمة ومتطورة قدمتها فرنسا كمعونة للشعب الفلسطيني عند انشاء السلطة واصبحت ملكا لجريدة خاصة مملوكة لأفراد ومدعومة ماليا من السلطة الفلسطينية.
وله ايضا شقيق اخر (وليد الاحمد) مهندس لديه شركة مقاولات في الاردن وفلسطين واشقاء اخرين أحدهم كان طبيب في الكويت والاصغر مهدي غير معروف اين هو الان.
بالعودة الى عزام، بعد انشاء السلطة الفلسطينية وعودته كان وزير في معظم وزارات السلطة منذ تأسيسها الى حين رحيل عرفات، وفي معظم الفترات كان يشغل وزير اشغال واخر وزارة له كانت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكان الاول في الانحياز والدعم لمحمود عباس بعد موت ياسر عرفات ومن اوائل من هاجموا الأسير المناضل مروان البرغوثي عندما حاول منافسة محمود عباس وهذا ما ربط التقرب الكبير بين عزام وعباس وانتهى بعزام الشخص الأول الموثوق لدى محمود عباس.

ملفات وقضايا الفساد
بالنسبة لملفات الفساد المتعلقة به فقد أثر وجود اسمه ضمن قائمة الفاسدين وفي عهد وزاراته في السلطة تسبب في اهدار ما قيمته 700 مليون دولار اختفت من الخزينة بالإضافة الى أملاك عقارية لمنظمة التحرير الفلسطينية في الأردن والعراق وسورية ولبنان مؤخراً.
الفساد المؤكد للجميع عند مراجعة الزمن خلال فترة تولي عزام الاحمد منصب سفير فلسطين في العراق وكان تحت يديه اموال طائلة واملاك عقارية اختفت مرور الكرام بسبب عدم الرقابة على الأحمد كونه شخص موثوق عند ياسر عرفات الذي قال مقولته الشهير عندما همس في إذنه عن سرقات وفساد الأحمد حيث قال ((اعرف ان هؤلاء يسرقون وقد شبعوا قليلاً ولا نريد ان نجلب اشخاص جياع فيسرقون أكثر وأكثر)).
الفساد في اموال منظمة التحرير الفلسطينية في الاردن
الفساد في وزارة الاشغال في السلطة الفلسطينية والتي يمكن وصفها بالعهد الذهبي لثروة الاحمد
حقيقة شراكته واخية المحامي علام في صحيفة الأيام.

الاحتيال على ياسر عرفات وسرقة 2 مليون و700 ألف دولار مع شفيقة علام
القصة بدأت حينما تقدم المحامي علام الأحمد شقيق عزام الأحمد بكتاب الى أبي عمار يبلغه فيها بضرورة شراء قطعة الأرض الواقعة على نهر الأردن والمملوكة لشخص من الأردن ، ادعى أن الأمريكان يسعون لشرائها وان على ياسر عرفات المسارعة لاستباق شرائها لكي لا يتملك احد مترا من الأراضي الفلسطينية، وفعلا اصدر ياسر عرفات تعليماته بشراء هذه الأرض فورا، ولم يجد أموالا في خزينة السلطة لشراء هذه الأرض الواقعة في منطقة عسكرية على نهر الأردن بمبلغ 1,950,000 دولار أمريكي فأعطى تعليماته باقتراض المبلغ من بنك الأردن على أن يسدد المبلغ بعد ثلاثة أشهر، وفعلا تم ما أراد ياسر عرفات واستلم المحامي علام الأحمد المبلغ وتم إبلاغ بأنه تم تحرير جزء من الأرض الفلسطينية بشرائها وتسجيلها باسم شركة الأراضي المقدسة للاستثمارات السياحية وبدورها ستقوم هذه الشركة بتسجيل الأرض لصالح سلطة الأراضي الفلسطينية أو الأوقاف الفلسطينية كما جرت العادة.
كما تم سداد مبلغ القرض لبنك الأردن ونتيجة التأخر في السداد أصبحت الفائدة بمبلغ 750,000 دولار أمريكي لينتج أن تكلفة هذه الأرض بلغ 2,700,000 دولار أمريكي. وبفحص أولي قام به مسئول ملف الفساد في المخابرات العامة المحامي فهمي شبانه تكشفت
وفي الحقيقة ظهر بعد فترة أن هذا البيع هو بيع وهمي ولا وجود لما يسمى بشركة الأراضي المقدسة للاستثمارات السياحية وان مالك الأرض هو شخص من العراق وهو متوفي ولم يستلم مثل هذا المبلغ وباتهام علام الأحمد بالاختلاس ومطالبته بضرورة إرجاع المبلغ لوزارة المالية انبرى شقيقه عزام الأحمد للدفاع عن شقيقه علام وان شقيقه ليس لص ولا يجوز اتهامه فما كان من عرفات إلا أن حدد لعزام مدة زمنية لإثبات شراء الأرض ومن استلمها والإيصالات الحقيقية للدفع وإلا سيكون شريكا لشقيقه في جريمة الاختلاس وإساءة الائتمان وفعلا تعهد عزام بإحضار الوثائق المطلوبة ومازال ينتظر أن يحضرها فمالك الأرض متوفي والمبلغ أصبح في ذمة الله و ذمة أبناء الأحمد .

شخصية عزام الاحمد
يعرف لجميع المقربين منه او من يتعامل معه بأن عزام الأحمد شخص لزج لا يطاق على المستوى الشخصي، يفرض نفسه على الجميع، ويدعي الايجابية مع الاخرين لكنة من أكثر الناس غدرا ودهاء، كما أنه مميز بما يعرف بالفلسطيني (عباطة) فهو مستعد ان يحاول تحويل الابيض الى اسود والاسود ابيض، انتهازي ومصلحته الشخصية فوق أي اعتبار، والذي يعرفه جيدا يتعامل معه كا رجل أحمق وطالما أطلق عليه هذا الاسم عزام الاحمق.

بعض املاكه في لبنان والعراق
هنا نتطرق بالمعلومات للأملاك الشخصية من عقارات وشقق وتجمعات قيد الانشاء لعزام الأحمد في العراق ولبنان ومنها بالشراكة مع ياسر وطارق عباس أولاد محمود عباس ومنها بالشراكة مع اشقائه وبعض المسؤولين في السلطة الفلسطينية.
في لبنان:
– جديد وقيد الأنشاء: شقة في منطقة المونتيفردي 200م 3 نوم 3 صالونات 4 حمامات غ سفرة مطبخ غ عاملة منزلية مطلة على بيروت والبحر تم شرائها بمبلغ $330000.
– فيلا في بلدة المشرف أربع طوابق مساحة البناء 1200م والأرض 1350م مطلة على البحر والجبل غير منجزه بالكامل بناء جديد مع إنجاز خارجي بسين وحديقة تقع قرب جامعة رفيق الحريري امن دائم تم شرائها بمبلغ مليونين وخمسمائة ألف دولار وهي قيد التجهيز والفرش يريدها الأحمد للاستعمال الشخصي له.
– فيلا فخمة في منطقة عالية راس الجبل مطله على الجبال مساحة الارض 800م مؤلفة من ثلاث طوابق مع مسبح مساحة البناء 680م ، تم شرائها بمبلغ: 1.800.000$ .
– مبنى سوبر ديلوكس 4 طوابق في منطقة برمانا التابعة لجبل لبنان مساحتها 800 متر مربعة منجزة بالكامل تم شرائها بمبلغ مليونين وثماني مائة ألف دولار ويقال ان أولاد محمود عبَّاس ياسر وطارق عباس اشتروا كل واحد منهم طابق بمبلغ مليون ومائتي ألف دولار للاستعمال الخاص وطابق تم شرائه من قبل رمزي خوري مسؤول الصندوق القومي الفلسطيني “خزنة عباس السرية” بمبلغ مليون واربعمائة الف دولار امريكي وتم تقديم الطابق الرابع هدية من عزام الى محمود عبَّاس الذي بدوره قدمها لزوجته ويعتقد ان عائلة عباس اخذت هذه العقارات من اجل رحلات التقاعد والاستجمام.
– قصر فخم جدا تم شرائه حديثاً في منطقة تدعى سهيلي مساحته 2000م ارض و1600م بناء انيق وراق ومسبح وحدائق تم شرائه بمبلغ 5.500.000$ ويعتقد ان عزام اشترى القصر لصالح امير سعودي من الاسرة الحاكمة في المملكة السعودية.
– عقار مساحته 700م مع بيت 190م في منطقة برج البراجنة تحويطة الغدير جانب حائط المطار تم شرائه حديثا بواسطة محمود عيد مدير مكتب عزام في بيروت.
– قطعة ارض في منطقة سهل الدامور مساحتها 5000 م ومعروضة للبيع.
– شقة فخمة بناء جديد في بيروت منطقة قريطم قرب قصر الحريري تم شرائها حديثا بمبلغ مليون و400 ألف دولار امريكي.
– شقة في منطقة عرمون القبة – بعبدا، مساحتها 145م تم شرائها بمبلغ مئة وخمسون ألف دولار ومعروضة للبيع بمبلغ مئتين ألف دولار.
– شقة في منطقة بشامون – بعبدا، مساحتها 150م تم شرائها بمبلغ مئة واربعون ألف دولار امريكي ومعروضة للبيع.
– عمارة سكنية جديدة في مدينة طرابلس قرب ساحة التبانة 8 طوابق وجاهزة للسكن، معرضة للبيع بمبلغ مليون ونصف دولار امريكي.
– شقة فخمة في منطقة كراكاس ـ الحمرا ـ بناية عيتاني ـ ط 8 غربي ـ 4 نوم ـ صالون وسفرة ومطبخ وحمامان معروضة للبيع.
– شقة في منطقة عين الرمانة (بناء جديد) مؤلفة من 2 نوم، صالون، سفرة, 2 بلكون، موقف تحت الارض، مولد كهرباء خاص بالشقة، الطابق الرابع. مساحتها 110م معروضة للبيع.
– شقة فخمة جدا في منطقة الضبية ـ طلعة السفن أب ـ هيرزون ـ واجهة كاملة على البحر ـ 4 نوم ـ 4 حمامات ـ مع غ خادمة ـ حديثة البناء ـ 185 م2 ـ معروضة للبيع.
– طابق سوبر ديلوكس بمنطقة رعشين ـ 7000 م2 ـ مطل على خليج جونية
– شقة دوبلكس للبيع في الجية (2 نوم، صالون، سفرة، موقف، بئرماء) مساحتها 220م
– فيلا مساحتها 140م في مدينة أربيل – العراق شارع الفلل .
– عمارة 7 طوابق في منطقة بغداد الجديدة – العراق
قائمة طويلة بالأملاك الشخصية وبالشراكة مع ياسر وطارق عباس وكلها بقصد التجارة

في الحلقة الثالثة …. شبكة اتجار بالبشر وتببيض الأموال بين الهند والكويت يترأسها أحد المقربين من محمود عبَّاس ويليها تفاصيل تبييض الأموال بطلها رمزي خوري مسؤول الصندوق القومي الفلسطيني والذي يعتبر من اهم الصناديق السوداء المالية لمحمود عباس وطرق تحويل الأموال بين الأردن ولبنان

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه