ملك الخيانة والنذالة

     لم يفاجئنا إعلان ملك المافيا والبلطجة والغطرسة ومحور الشر العنصري المتصهين، رونالد ترامب، بأن ملك القصور والفجور والخمور واليخوت المليئة ببائعات الهوى حمد الخليفة، عدو الله وشعب البحرين...

     لم يفاجئنا إعلان ملك المافيا والبلطجة والغطرسة ومحور الشر العنصري المتصهين، رونالد ترامب، بأن ملك القصور والفجور والخمور واليخوت المليئة ببائعات الهوى حمد الخليفة، عدو الله وشعب البحرين والأمتين العربية والإسلامية، إلى اتفاق يسري بموجبه تطبيع العلاقات بين النظام الطاغي في البحرين وقادة الكيان الصهيوني اليهودي العنصري المحتل، لتصبح المنامة عاصمة اللواط والشذوذ ثاني عاصمة خليجية تقيم علاقات دبلوماسية مع الكيان الصهيوني العنصري المحتل، بعد إمارات الفسق والخيانة والعمالة .

واهمةٌ هذه الأنظمة الدكتاتورية الفاسدة المُترهلة، التي تعاني التُّخْمة ، أنّ أجهزة المخابرات الصهيونية ستحمي عروشهم من غضب شعوبهم ، ونقول لهم أبشروا  بالإعصار الشعبي العاتي أنتم وأسيادكم يا أشباه الرجال ، وواهم من يقول أنَّ هذه الإتفاقيات ستجلب السَّلام والإستقرار للمنطقة ، بل ستفجر بركان الغضب الشعبي وستزُلْزِلُ الكيانات الفاسدة العميلة ، وإننا على يقين ، أن الشعوب العربية لن تُطبِّع أبداًعلاقاتها مع عصابات وقطعان المستوطنين .

هنا نذكر أعظم جواب سياسي وديني في التاريخ، لسؤال سياسي ذو عمق ديني عندما سُئِل الشيخ أحمد ياسين رحمه الله :

هل يجوز التطبيع مع العدو في حالة عدم القدرة على المقاومة والقتال ؟ فأجاب بأعظم ردٍ سياسي وديني :

     لا. .. لأَنَّ من لا يستطيع الزواج لا يباح له الزنا!!!!

إننا براء من هذه الكائنات من الحيوانات الناطقة التي ولدت صدفة في الوطن العربي لكنها لا تنتمي له، العار والخزي لهذه الشرذمة التي نصَّبها الإستعمار البريطاني على مستعمراته لضمان تنفيذ سياساته وأهدافه .

لن تنام أعيننا حتى التحرير والعودة

الخائفون لا يصنعون الحرية

الأمانة العامة

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه