مريم أبو دقة: الفصائل اتفقت على عدم العودة إلى الوراء بشأن الانتخابات

قالت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د. مريم أبو دقة، صباح اليوم الاثنين، إن لقاء الأمس بين الفصائل الفلسطينية ورئيس لجنة الانتخابات حنّا ناصر في غزة “كان...

قالت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د. مريم أبو دقة، صباح اليوم الاثنين، إن لقاء الأمس بين الفصائل الفلسطينية ورئيس لجنة الانتخابات حنّا ناصر في غزة “كان إيجابيًا وجرى نقاش معمَّق ولمسنا إصرارًا من الجميع لأن الانتخابات حق للمواطن الفلسطيني وليس منّة من أحد”. وأضافت أبو دقة خلال تصريحاتٍ إذاعية تابعتها “بوابة الهدف”، أن الفصائل أكَّدت خلال اللقاء على أن “الانتخابات فرصة للخروج من مأزق الانقسام وتحدي واشتباك مع الاحتلال الصهيوني بالمعنى السياسي والدبلوماسي”، مُشيرةً أن “الفصائل تسلمت ردًا ايجابيًا فيما يتعلق بإصدار مرسوم رئاسي لتنظيم الانتخابات التشريعية والرئاسية”. وتابعت “شدّدنا خلال اللقاء على ضرورة عقد لقاء قيادي مُقرّر للتوافق على الخطوط الوطنية العامة، وعلى ضرورة احترام نتائج الانتخابات والكل أجمع على قانون التمثيل النسبي الكامل”، مُؤكدةً على أن “الجميع أكَّد على ضرورة الاستمرار في الوجهة الايجابية وهناك قرار بألا نعود إلى الوراء بعد اليوم”. وقالت أبو دقة “يجب العمل من أجل انجاح هذه الانتخابات وسيرها بطريقة سليمة، ونريد الضغط على الاحتلال لأنه هو من يمنعها”، مُشيرةً إلى أن “الاخوة في حماس أكدوا استعدادهم للانتخابات وألا يكونوا معيقًا أمامها بأي شكل من الأشكال”. وعن مشاركة الجبهة الشعبية من عدمها في هذه الانتخابات، قالت “نحن مع الوجهة الوطنية العامة، وعند مجيء الوقت لكل حادث حديث”.

بوابة الهدف

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه