مجلس الشيوخ الأمريكي في قرار جديد: خطة السلام يجب أن تشمل حل الدولتين

ففي قرار جديد يعلن الكونغرس الأمريكي معارضته لاتجاهات الضم الصهيونية للضفة الغربية المحتلة التي يشجعها ترامب وأركان حكومته و يصر مجلس الشيوخ الأمريكي على أن أي خطة سلام أمريكية...

ففي قرار جديد يعلن الكونغرس الأمريكي معارضته لاتجاهات الضم الصهيونية للضفة الغربية المحتلة التي يشجعها ترامب وأركان حكومته و يصر مجلس الشيوخ الأمريكي على أن أي خطة سلام أمريكية “للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني” يجب أن تتضمن حل الدولتين.

وقد تم طرح القرار قبل أيام قليلة من تصريح السفير الأمريكي لدى كيان العدو ديفيد فريدمان في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز بأن الكيان الصهيوني يجب أن يكون قادرا على ضم جزء من الضفة الغربية، وقبل أسابيع قليلة فقط من إصدار الجزء الأول من خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في ورشة اقتصادية في البحرين .

تم تقديم القرار من قبل السناتور الديمقراطي عن ولاية أوريغون جيف ميركلي، وينص على أنه “ينبغي لجهود الولايات المتحدة لتعزيز السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين أن تؤيد صراحة حل الدولتين كهدف لأي عملية لحل القضايا الأساسية للنزاع.”

وقال جيريمي بن عامي ، رئيس J Street: حويش ستريت” اليسارية المناهضة لسياسات بنيامين نتنياهو “هذا القرار يعد تحذيرًا مهمًا لإدارة ترامب ضد أي محاولات لتشجيع الضم أو تقويض الآفاق النهائية لحل الدولتين” وأضاف “من الضروري أن يعيد مجلس الشيوخ الالتزام بالمبادئ الراسخة والحزبية – ورفض المسار الذي يقود إسرائيل إلى طريق الاحتلال الدائم والصراع الذي لا ينتهي”.

عن بوابة الهدف
 

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه