لكل زمان شيوخه المنافقين

اربعة رجال دين من المجلس الاسلامي الاعلى الذي عينه الاحتلال البريطاني يقفون في طابور في معسكر جيش الاحتلال الانجليزي على اسم الجنرال اللنبي لتهنأة المندوب الواطي قصدي السامي اللورد...

اربعة رجال دين من المجلس الاسلامي الاعلى الذي عينه الاحتلال البريطاني يقفون في طابور في معسكر جيش الاحتلال الانجليزي على اسم الجنرال اللنبي لتهنأة المندوب الواطي قصدي السامي اللورد جورت بعيد ميلاد الملك البريطاني – عام 1944. ويقف في نفس الطابور بعض السياسيين الي..هود منهم بن غوريون مباشرة خلف الشيوخ الافاضل ، وقد استغل البريطانيين بعض من يسمون رجال الدين المسلمين لتمرير مخططات بريطانيا في المنطقة ومن الجدير بالذكر ان المجلس الاسلامي الأعلى هو من منع الشيخ غز الدين القسام من الخطابة في مسجد الاستقلال في حيفا بحجة انه يثير الفتنة نفس المشهد يتكرر في كل الازمنة سبحان الله لكل زمان شيوخه المنا..فقين

لا تعليق

اترك رد

*

*