لجنة الانتخابات تقدم تقريرًا مفصلاً للرئيس عباس حول ردود الفصائل

قالت لجنة الانتخابات المركزية، أن رئيسها حنا ناصر قدّم اليوم الاثنين تقريرًا إلى الرئيس محمود عباس يتضمن مجمل ردود الفصائل بخصوص الانتخابات العامة. وأشار د.ناصر في التقرير “إلى موافقة...

قالت لجنة الانتخابات المركزية، أن رئيسها حنا ناصر قدّم اليوم الاثنين تقريرًا إلى الرئيس محمود عباس يتضمن مجمل ردود الفصائل بخصوص الانتخابات العامة.

وأشار د.ناصر في التقرير “إلى موافقة الفصائل على اجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، وفق الأسس التي وضعها الرئيس في رسالته الموجهة للجنة الانتخابات بتاريخ 4 تشرين ثاني الماضي”، مُؤكدًا “جاهزية اللجنة الفنية للعملية الانتخابية. وقد أرسلت اللجنة نسخة من هذا التقرير إلى جميع الفصائل التي سلمت ردودها الى الرئيس حول الانتخابات العامة”.

وجاء في بيان اللجنة “بذلك تكون اللجنة قد أنهت ايجابيًا كافة المشاورات الداخلية المتعلقة بالانتخابات العامة مع الفصائل، حيث ان إجراء الانتخابات يقرره الرئيس بمرسوم يحدد موعدها حسب القانون”.

وقال هشام كحيل نائب رئيس لجنة الانتخابات المركزية، صباح اليوم الاثنين، إن رئيس اللجنة حنا ناصر أطلع الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم أمس على آخر التطورات بما يخص إجراء الانتخابات العامة.

وأوضح كحيل في تصريحاتٍ إذاعية تابعتها “بوابة الهدف”، إن رئيس اللجنة “أطلع الرئيس على كافة ردود الفصائل ومن ضمنها رد حماس الايجابي على إجراء الانتخابات”.

وتابع “تم الاتفاق على ماهية الخطوات المقبلة بعد تسليم كافة ردود الفصائل الابجابية جدًا تجاه إجراء الانتخابات”.

وقال إن “الرئيس يبذل كل الجهود الآن لإجراء هذه الانتخابات في القدس  “، مُشيرًا إلى أن “جبهتنا الداخلية موحّدة بما يخص إجراء الانتخابات في غزة والضفة ويبقى التحدي الوحيد هو إجراؤها في مدينة القدس المحتلة”.

وكانت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، قالت يوم أمس أن الرئيس عباس استقبل مساء الأحد، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر، وذلك في إطار اللقاءات المتواصلة فيما بينهما لتذليل جميع العقبات أمام إجراء الانتخابات العامة.

واتفقت الفصائل الفلسطينية مع اللجنة، في 27 تشرين أول/أكتوبر الماضي، على إجراء الانتخابات التشريعية أولاً على أن يتبعها الانتخابات الرئاسية، بفارق زمني لا يزيد عن ثلاثة أشهر، حسب بيان سابق صدر عن اللجنة.

بوابة الهدف

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه