كنا أمة عظيمة .. و اليوم يقتل بعضنا بعضاً

يتجول المنادي في الشوارع ، و هو ينادي ، و يقول: – من يريد الزواج .. زوجناه . – من يريد أن يبني بيتا .. بنيناه له . –...

يتجول المنادي في الشوارع ، و هو ينادي ، و يقول:
– من يريد الزواج .. زوجناه .
– من يريد أن يبني بيتا .. بنيناه له .
– من عليه دين .. قضيناه له .
– من يريد ان يذهب إلى الحج ، أو يعتمر .. أخذناه .
هذه العبارات .. لم ينطق بها أحد في عصرنا الحالي ، و لا في عصر النهضة الأوروبية !!

و لم ينادى بها أحد فى الدول النفطية الغنية !!
بل هى اوامر الخليفة الذي مات ، و عمره 40 عاما فقط ..
إنه الخليفه الأموي : عمر بن عبد العزيز – رحمه الله – .
جاؤوا إليه بأموال الزكاة .. فقال : أنفقوها على الفقراء .
فقالوا : لم يعد في أمة الإسلام فقراء !!
قال لهم : جهزوا بها الجيوش .
قالوا : جيوش الإسلام تجوب الدنيا !!
قال لهم : زوجوا بها الشباب .
فقالوا : من كان يريد الزواج زُوِجناه ، و بقي مال !!
فقال لهم : اقضوا الديون عن المدينين
فقالوا : قضيناها ، و بقي مال !!
فقال لهم : انظروا إلى : ( المسيحين و اليهود ) من كان عليه دين ، فسددوا عنه ..
ففعلوا ، و بقي مال !!
فقال لهم : أعطوا أهل العلم .. فأعطوهم ، و بقي مال !!
فقال لهم : اشتروا قمحاً ، و انثروه على رؤوس الجبال ؛ حتى لا يقال : جاع طير في بلاد المسلمين !!
كنا أمة عظيمة .. و اليوم يقتل بعضنا بعضاً .

اللهم .. فرج عنا ما نحن فيه .. يا رب العالمين .

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه