كعبي: معركة “عهد الأوفياء” يخوضها أسرى الشعبية نيابة عن أبناء شعبنا

قال مسؤول لجنة الأسرى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين علام الكعبي، اليوم الجمعة، إنّ “عهد الأوفياء” معركة وطنية عامّة يخوضها أسرى الجبهة نيابة عن شعبنا، وحركته الأسيرة لذا يتوجّب على الجميع إسنادهم...

قال مسؤول لجنة الأسرى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين علام الكعبي، اليوم الجمعة، إنّ “عهد الأوفياء” معركة وطنية عامّة يخوضها أسرى الجبهة نيابة عن شعبنا، وحركته الأسيرة لذا يتوجّب على الجميع إسنادهم بشتى السبل.

وأضاف كعبي، في مقابلة إذاعية مع صوت الشعب، أنّ “أسرى الجبهة لا يمكن أن يصمتوا على معاناة القائدين ماهر الأخرس ووائل الجاغوب وسيظلوا كما عهدهم شعبنا في طليعة المقاتلين لإنتزاع الحرية” لافتًا إلى “معاناة القائد الأخرس وإستمرار عزل القائد الجاغوب كانت الشرارة التي أشعلت المعركة”.

وكشف أنّ أسرى “الجبهة إستخدموا في إضرابهم تكتيكات جديدة أربكت حسابات مصلحة السجون ودفعتها لإلغاء إجازات ضُباطها” مؤكدًا أنّ “العقوبات التي فُرضت على أبطال معركة عهد الأوفياء لن تفت في عضدهم وستزيد المعركة إشتعالاً”.

وأشار، مسؤول لجنة الأسرى، إلى أنّ “كل أسرى الجبهة يتدافعون من أجل الإلتحاق بالمعركة وقيادة الإضراب تُلزمهم التريث والدخول على دُفعات” لافتًا إلى أنّ “أسرانا اليوم وفي مقدمتهم أبطال معركة عهد الأوفياء يطالبون السلطة بتدويل قضيتهم والسعي لمحاكمة جلاديهم دوليًا”.

وفي ختام حديثه، قال:”على مصلحة السجون أن تحبس أنفاسها وتنتظر ففي كل يوم من المعركة لدى رفاقنا جديد يقُض المُضاجع”.

وأعلن كعبي، أمس الخميس، انطلاق معركة “عهد الأوفياء”، خلال مؤتمر صحفي، عقده أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة غزة، التي بموجبها أعلن أسرى الشعبية في السجون الإضراب المفتوح عن الطعام، بدءً من صباح الأربعاء الماضي وحتى الإفراج عن الأسير ماهر الأخرس واخراج القائد وائل الجاغوب من العزل الإنفرادي. 

بوابة الهدف

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه