قوات القمع تستهدف غرف الأسرى المضربين في “النقب”

قال مركز حنظلة للأسرى والمحررين إن إدارة مصلحة السجون الصهيونيّة تُواصل استهدافها للأسرى، حيث شهد قسم (21) في سجن “النقب” الصحراوي مؤخراً اقتحامات مُتكررة من قِبل وحدة “كتير” القمعيّة التابعة لإدارة...

قال مركز حنظلة للأسرى والمحررين إن إدارة مصلحة السجون الصهيونيّة تُواصل استهدافها للأسرى، حيث شهد قسم (21) في سجن “النقب” الصحراوي مؤخراً اقتحامات مُتكررة من قِبل وحدة “كتير” القمعيّة التابعة لإدارة السجن.

وأوضح المركز أن هذه الاقتحامات تهدف إلى الضغط على الأسرى المضربين عن الطعام، وهي تستهدف بشكلٍ مُستمرة الغرفة التي يقطن فيها الأسرى الإداريين وبينهم المضربين الأسيرين محمد طبنجة وخالد فراج.

يذكر أن الأسير محمد طبنجة من مدينة نابلس والمعتقل في سجن “النقب”، دخل في إضرابٍ مفتوح عن الطعام منذ تاريخ 25 آذار/مارس الماضي، احتجاجاً على تمديد اعتقاله الإداري للمرة الثانية على التوالي.

كذلك الأسير خالد جمال فراج من مخيّم الدهيشة جنوبي بيت لحم المحتلة، شرع في إضرابٍ مفتوح عن الطعام منذ تاريخ 26 آذار/مارس الماضي، احتجاجاً على اعتقاله الإداري.

بوابة الهدف

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه