قــادة وســادة وسيــادة (1) أقــوال مأثــورة

القدس عاصمة فلسطين الأبدية اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية ” المستقل ” في الشتات –اتحاد الشرعية و الصمود والمقاومة القائد الخالد حافظ الأسد * خَسِئْتُمْ أيها الرَّجْعِيّون ، نحن...

القدس عاصمة فلسطين الأبدية

اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية ” المستقل ” في الشتات –اتحاد الشرعية و الصمود والمقاومة

القائد الخالد حافظ الأسد

* خَسِئْتُمْ أيها الرَّجْعِيّون ، نحن لن نضٍلَّ الطريق ، لِأَنَّ لنا قضِيَّةٌ نُمْسِكُ بها ، لِأَنَّ لنا وطنٌ نُحِبُّه ونتمسكُ به ، أَمَّا أَنْتم فلاوطن لكُمْ، لِأَنَّ وطَنَكم حيث مصالحكم الْإِنتهازِيّة ، حيثُ جشعكم ، وطنُكم حيثُ الظلم والقهر ، حيثُ الحِقْدِ والإستغلال ، الرَّجْعِيَّةُ أَيُّها الأبناء وطنُها لا حُدود له ولا سماء ، يسْبحُ فوقَ النّاس على طول الأرض لسحْقِ الجماجم ، يقتل القيم ، يفسد المناخ الإنساني حيث ما استطاع ذلك ، هذا هو وطن الرجعية .

 قال قائد الصمود والشموخ العربي العروبي الرئيس د. بشّار حافظ الأسد في خطابه لإفتتاح دورة مجلس الشعب المنتخب: إنَّ القضية الفلسطينية هي قضيتنا المركزية والفلسطينيون هم إخوتنا .

 القائد الخالد جمال عبد الناصر

 * جزمة أي جندي مصري ، تِسْوى تاج ورأس الملك سعود وكل آل سعود .

 * الملك حسين دَهْ ، بِدْعَسوا على دنَبُهْ في لندن بِعَوِّي في عمّان .

 * قال لياسر عرفات عند استقباله لأول مرَّة بناءً على طلب حكيم الثورة د. جورج حبش :أريد أنْ أسمعَ رصاصة فلسطينية كل يوم يُدَوي صوتها في الأرض المحتلة .

  * في أول لقاء للرئيس ” أيزنهاور” وجمال عبد الناصر، سأل أيزنهاور الرئيس جمال عبد الناصر؛ كيف يُنكر القادة العرب أمراً واقعاً أمامهم ، يتمثل في قيام دولة إسرائيل ؟؟ كان رد القائد سريعاً قائلاً لإيزنهاور : كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنكر وجود الصين الشعبية وهي أكبر دولة في العالم سكّاناً ومن أكبرها حجماً ؟؟ وأضاف : هذا رغم أنّ الصين كانت وسوف تظل هي الصين وشعبها في مكانه . أَمّا فلسطين فإِنَّ شعبها اقْتُلِعَ من أرض وطنه ، واستولى على هذه الأرض غرباء جاءوا في نصف القرن الأخير فقط من أوروبا الشرقية ، وأخذوا كل شيء وأنكروا على أصحابه الوطنيين الأصليين حتى حقهم في الوجود . أجاب إيزنهاور  : إنني أتفهم موقفكم من الناحية التاريخية ، ولكن الواقع العملي له حكم مختلف !! فأجابه الرئيس عبد الناصر : إنّ الصين واقع عملي وأكثر من ذلك فهو واقع حقيقي وأصيل .

قال المناضل الكبير نيلسون منديلا:

 * لا يدافع عن الفاسد إلاَّ فاسد

  لا يدافع عن الساقط إلاَّ ساقط

  ولا يدافع عن الكرامة والحرية إلاَّ الأحرار

  وكل شخص فينا يعلم عن ماذا يدافع

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه