في ذكرى العام الحادي والسبعين على احتلال فلسطين..رسالة من شعب الجَبَّارين إلى الملوك والرؤساء والأمراء النعاج ، الزنادقة الخونة الجبناء.

القدس عاصمة فلسطين الأبدية إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في الشتات – إتحادالشرعية و الصمود والمقاومة إلى أصحاب العمامات والعباءات واللحى والفتوات المُرْتَزَقَةِ عبَدَةِ الدولارات . إلى العملاء والأجراء...

القدس عاصمة فلسطين الأبدية

إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في الشتات – إتحادالشرعية و الصمود والمقاومة

إلى أصحاب العمامات والعباءات واللحى والفتوات المُرْتَزَقَةِ عبَدَةِ الدولارات .

إلى العملاء والأجراء والجواسيس والطابور الخامس ، ألحُقَراء السُّفلاء خَدَمُ الأعداء .

إلى المُوافقين المنافقين والمرائين والمُصَفّقين والمُطَبّلين والمُهَرِّجين والتّابعين الثَّعابين .

إلى أصحاب الأقلام وأبْواق أجهزة الإعلام المسموعة والمرئيَّة والمكتوبة الزائفة وألمُسَخَّرةِ المأجورة .

خسئتم ، والخزي والعار وَتبَّاً لكم  ، يا أهل الرّدَةِ والخنوع والخضوع والركوع والخشوع لِحُماتِكُم وأسيادكم الصهاينة اليهود .

على صخْرَةِ إرادة وعزيمة وقرار شعبنا العربي العظيم في القدس المبارك ، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ، وفِي غزَّةَ هاشم ، أُمُّ صواريخ الإيمان ،  التي أخرست ودَمَّرَتْ بالأمس صواريخ الحقد والطغيان لكيان العدوان ، ودمشق العروبة والشموخ المنتصرة على جحافل قوى الشر في حرب كونية إرهابية تدميرية ودموية لمواقفها الوطنية والقومية العروبية ، وصنعاء الإباء ، ستَتَحَطَّمُ كل مشاريع أسيادكُم التصفَوِّية للقضية الفلسطينية  ، وستحْرق  حمم براكين الغضب الشعبي كُلَّ أموالكم المُلوَّثةِ المنْهوبة وستدك قصوركم قصور الفجور والخمور .

للقدس بمشيئة الله راجعين بالملايين وسنحرر فلسطين من بحرها إلى نهرها التحرير إرادتنا والعودة هدفنا والنصر بإذن الله لنا

الخائفون لا يصنعون الحرية

رئاسة الأمانة العامة

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه