عباس ومملكة الدبابير والإرهاب..بقلم د.راضي الشعيبي

لم نجد في قاموس اللغة العربيه الفصحى ” أدباً ونثراً وشعراً ” ولا في اللغة العامِيِّة الشَّعبيةِ المتداولة منذ عشرات القرون من المحيط إلى الخليج على مَرِّ الأجيال والزَّمان...

لم نجد في قاموس اللغة العربيه الفصحى ” أدباً ونثراً وشعراً ” ولا في اللغة العامِيِّة الشَّعبيةِ المتداولة منذ عشرات القرون من المحيط إلى الخليج على مَرِّ الأجيال والزَّمان ، مفردات أو جملُ أو تعبيرات ، تمكننا من وصف هذا المنافق والمُتَمَلِّقْ ، الذي تخلَّى عن الثوابت الوطنية والقومية العروبية الفلسطينية ، وهندَسَ إتفاقية أوسلو الكارثية الإنهزامية الإستسلاميه ، باع فيها الأرض والعرض والحجر والشجر والبشر ، وانضم إلى حظيرة الرجعية العربية الدكتاتورية الفاسدة والعفنه ، الطاغية والظالمة المستبدَّةِ والجائرة حليفة الكيان الصهيوني اليهودي العنصري المحتل وقوى محور الشر الإمبريالية الإستعمارية .

صرَّحَ هذا المنافق المتملق عديم الضمير ، مُشَرِّعُ الفساد والإفساد دفاعاً عن القاتل الفاشي أمير الإجرام محمد بن سلمان والنظام الملكي الوهابي الإرهابي قائلاً :  إنَّ مملكةُ آل سعود هي مملكةً المبادئ والقيم والعداله !!! أيَّةُ مبادئ وأية قيم وأية عدالة ؟ أيها الجاهل الأجير المنافق والعميل !!! إنَّ تاريخ آل سعود ظلامي وهابي إرهابي إجرامي ، أسَّسَ مملكتهم البدوي عبد العزيز بن عبدالرحمن بِحَدِّ السيف والغدر وبمساعدة الإنجليز ، سطا على حكم نجد بقتله آل الرشيد وقام بالغزوات وشراء شيوخ القبائل حتَّى وصل إلى الحجاز واحتَلَّ مكة المكرمة والمدينة المنوره وطرد الشريف الحسين وأبنائه الذين فروا إلى بلاد الشام بمساعدة الإنجليز أيضا لتنصبهم ملوكا وحكاماً .  إن راية آل سعود راية إرهابية ، تنم على التهديد والوعيد والقتل بقطع الرقاب لمن يخالفهم .

أية مبادئٌ وأية قيم وشيم وعدالة ومساواة !!! وقد تآمر الملك سعود على الوحدة بين سوريه ومصر ودفع ملايين الجنيهات لإغتيال قائد الأمة العربية جمعاء الرئيس العروبي الوحدوي جمال عبد الناصر . أية مبادئ وأية قيم وشيم هذه ؟ ونظام آل سعود يرتكب أبشع المجازر الجماعية الوحشية البربرية وإراقة دماء الملايين من الأبرياء العرب المسلمين ويدمر البنية التحتية بالقصف العشوائي بصواريخ الحقد الصهيوأمريكية المدمره  دولا عربية مسلمة كاليمن العربي المسلم بدون أي سبب أو مسبب . أية مبادئ وقيم وشيم هذه ، بشنه حربا كونية  إرهابية ظلامية تكفيرية وحشية على سوريه العربية دولة الصمود والمقاومة للكيان الصهيوني اليهودي العنصري المحتل ومخططاته الإستيطانيه والتوسعية لإقامة دولة إسرائيل الكبرى ؟  وتحالفهم مع الصهيونية العالميه ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية شريان محور المقاومه ، مشاركتهم في المؤامرة لتدمير ليبيا العربية وبلاد الرافدين . أية مبادئ وقيم وشيم هذه وهي تزج في السجون المظلمة ألآلاف من أبناء وبنات شبه الجزيرة العربية لمجرد مطالبتهم بحقوقهم المدنية ، وملاحقة كل معارض لحكمهم التعسفي الجائر المستبد وفسادهم المستشري وإنحلالهم الخلقي ونهب الأموال العامه ، لقد توَّجوا إجرامهم بإرتكاب أبشع جريمة بربرية وحشية قذرة بقتل الصحفي جمال الخاشوقجي وتقطيع جثته وتعد هذه الجريمة النكراء جريمة ضد كل رجال الإعلام في العالم والرأي الحر . هذا القليل جدا  من الكثير  عن نظام آل سعود .

نقول لعباس أنَّ تصريحاته وتعليقاته تمثله هو فقط وزمرته ولم نستغربها ، فوافق شنٌ طبقه . الْخِزْي والعار لك ولأعوانك .

د. راضي الشعيبي

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه