رعاعُ الخداع والإنصياع

القدس عاصمة فلسطين الأبدية إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في الشتات – إتحادالشرعية و الصمود والمقاومة الأخوة والأخوات – رفيقات ورفقاء الدَّرْبْ      تحية عروبية مقدسية فلسطينية – تحية...

القدس عاصمة فلسطين الأبدية

إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في الشتات – إتحادالشرعية و الصمود والمقاومة


الأخوة والأخوات – رفيقات ورفقاء الدَّرْبْ

     تحية عروبية مقدسية فلسطينية – تحية الصمود والمقاومة .

    نرى لزاماً علينا في بداية هذا البيان ، وقد تَمَّ إلغاء عقد المؤتمر الفتحاوي لمنتمي ومنتسبي ومؤيدي الحركة من الفلسطينيين اللاجئين  المقيمين في دول الإتحاد الأوروبي ، بدولة تركيا الإخونجية العدوانية، أن نُوَجِهَ التحية والشكر للإخوة المشرفين على تنظيمه لرحابة صدرهم واستيعابهم وتجاوبهم لنقدنا  البنّاء في البيان السابق .

من شيم المناضلين والمجاهدين والمقاومين والمؤمنين كانوا نساءاً أو رجالاً التمتع بمكارم  الأخلاق والشجاعة والجرأة ، والصراحة المطلقة والشفافية وحسن النية والأصالة والإنصاف وسرد الحقيقة .

أمَّا صفات المنافقين والإنتهازيين والمتسلقين والإنشقاقيين المزيِّفين للحقائق والوقائع ، فاقدي الإرادة وحرية القرار ، الخانعين للإملاءات والإغراءات ، والباحثين العاشقين للجاهةِ والوجاهةِ ، والمناصب والمكاسب ، المغتالين للوحدة الوطنية ، واتباع سياسة أعداء الله والوطن والأمة ” فَرِّقْ تَسُدْ ” هم الطابور الخامس الأخطر على القضية ، فآيات المنافق ثلاث : إذا حَدَّثَ كذب – وإذا وعدَ أخْلْفْ – وإذا اؤتُمِنَ خانْ. هذه صفات وميزات من يترأسون جماعات الموالاة المنشقة عن إلإتحاد الأم ،  ( الذين كانوا أعضاءاً في الأمانة العامة ولجنة التنسيق ) إتحاد الصمود والمقاومة المستقل ، صاحب القرار المستقل ، الصوت الجريئ الصريح ، وصاحب القلم المقاوم ، وحامل بوصلة فلسطين والقدس المبارك ، وراية المقاومة والكفاح المسلح ، والمُتَمَسِّكْ بالثوابت الوطنية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية ” البيت الفلسطيني ” لا مفاوضات – لا صلح – ولا اعتراف .

التحرير إرادتنا والعودة هدفنا  والنصر بمشيئة الله لنا .

الأمانة العامة – برشلونة

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه