رام الله.. أسرى محررون يضربون عن الطعام بعد قطع رواتبهم

أعلن مجموعة من الأسرى المحررين الذي قطعت السلطة الفلسطينية رواتبهم، اليوم الأحد، الدخول في إضرابٍ مفتوح عن الطعام، أمام مقر هيئة الأسرى والمحررين في رام الله. ونظّم 35 محررًا...

أعلن مجموعة من الأسرى المحررين الذي قطعت السلطة الفلسطينية رواتبهم، اليوم الأحد، الدخول في إضرابٍ مفتوح عن الطعام، أمام مقر هيئة الأسرى والمحررين في رام الله.

ونظّم 35 محررًا (أمضوا ما بين 7- 20 عامًا في سجون الاحتلال)، اعتصامًا أمام مقر هيئة شؤون الأسرى الرسمية التابعة لمنظمة التحرير، رفضًا لقطع رواتبهم.

وكانت السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، قد قطعت رواتب عشرات الأسرى المحررين من سجون الاحتلال، بدعوى مخالفة الشرعية وتوجهات السلطة برام الله.

وطالب المحررون في مؤتمر صحفي، بإعادة صرف رواتبهم وفق النظام على قاعدة الاعتماد الوظيفي بسلمه القانوني ومستحقاته بأثر رجعي، بالإضافة لوقف الظلم الممارس على عائلاتهم من خلال منع توظيفهم في الوظيفة العمومية بحجج التصنيف السياسي.

وبيّنت مصادر فلسطينية، أنّ إضراب المحررين قد يتطور لإضراب عن شرب الماء، ووقف تناول الأدوية للمحررين المرضى للضغط من أجل رفع الظلم عنهم.

وقالت المصادر أنّ الأسرى المحررين سيسلمون اليوم رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين رسالة تحمل مطالبهم بإعادة رواتبهم في ظل استمرارهم بالاعتصام والإضراب المفتوح عن الطعام، أمام مقر الهيئة.

بوابة الهدف

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه